إطلاق الكبسولة الفضائية SpaceX بنجاح

spaceX مصدر الصورة Reuters
Image caption هذه أول تجربة لناسا في استخدام شركة خاصة

أطلقت مؤسسة خاصة في كاليفورنيا بنجاح الكبسولة الفضائية SpaceX حاملة إمدادات الى المحطة الفضائية الدولية.

وقد أطلق صاروخ من طراز Falcon حاملا الكبسولة Dragon من منصة في فلوريدا في الساعة الرابعة الا ربعا فجرا بالتوقيت المحلي.

وفتحت الكبسولة لوحاتها الشمسية بمجرد انفصالها.

وقد استغرق وصول الكبسولة الى ارتفاع 340 كيلوميترا مدة عشر دقائق، بينما سيستغرقها الوصول إلى المحطة الفضائية بضعة ايام.

وستقوم الكبسولة حسب المخطط باختبار أنظمة التحكم والاتصالات فيها الخميس وهي على بعد كيلومترين ونصف من المحطة الفضائية الدولية.

وبعد ذلك سيقوم رواد الفضاء في المحطة بالامساك بالكبسولة بمساعدة ذراع آلي ونقلها الى داخل المحطة.

وسيجري تفريغ محتويات الكبسولة وهي 500 كيلوغرام من المواد الغذائية والماء والمعدات قبل إعادتها الى مدارها ومن ثم عودتها الى الأرض في نهاية الشهر.

وكانت لحظة إطلاق الكبسولة لحظة خاصة في حياة إيلون موش المصمم الرئيسي ومدير الشركة الخاصة التي أطلقتها.

وقال موش "في اللحظة التي انطلقت الكبسولة تبخرت معها آخر قطرة من الأدرينالين في جسمي، نحن بنينا آمالا كبيرة على الصاروخ والكبسولة، لذلك فحين تمت عملية الإطلاق بنجاح أحسسنا بالنشوة.

وهذه هي الرحلة الفضائية الأولى التي تنفذها شركة خاصة لإيصال إمدادات، وسيلي ذلك استخدام شركات خاصة لنقل الرواد من وإلى الفضاء، وتأمل وكالة الفضاء الأمريكية أن تتمكن من توفير النفقات من خلال ذلك.

وتعتزم "ناسا" استخدام شركة إضافية لإرسال إمدادات الى الفضاء في وقت لاحق من هذه السنة أو في بداية عام 2013.

المزيد حول هذه القصة