الحكم بالسجن على "قرصان الكتروني" روسي

قرصنة إلكترونية مصدر الصورة Other
Image caption كانت الشبكة تستخدم 30 مليون حاسوب

حكمت محكمة أرمينية بالسجن أربعة أعوام على رجل روسي يعتبر العقل المدبر لجرائم ارتكبت عبر الانترنت من خلال السيطرة على 30 مليون حاسوب.

وقد خضع جوجي أفانيسوف للمحاكمة في أرمينيا حيث كان قد اعتقل في مطار العاصمة "يريفان" عام 2010.

وكانت الشرطة الهولندية قد تمكنت من السيطرة على شبكة الحواسيب التي كان أفانيسوف قد سيطر عليها واستخدمها لارتكاب أعمال جنائية، وقامت بتفكيكها مما ساعدها على الاهتداء لشخصية الذي يسيطر عليها.

وبدأت الشبكة تعمل عام 2009 وقد استخدم أفانيسوف تقنيات متنوعة منها رسائل زائفة للاحتيال ترسل بشكل أوتوماتيكي، وكانت تلك الشبكة ترسل 3 مليارات رسالة الكترونية في اليوم في أوج نشاطها.

وقد أجرت الشبكة لدوائر إجرامية مختلفة استخدمتها لبيع برمجيات وقاية من الفيروسات وشن هجمات على مواقع إلكترونية.

وكان أفانيسوف يحصل على دخل مقداره 100 ألف يورو شهريا من خلال عمليات الاحتيال التي يمارسها عبر الشركة وكذلك من خلال تأجيرها.

وقد تمكنت الشرطة الهولندية من تضييق الخناق على أفانيسوف وتفكيك شبكته في أكتوبر/تشرين أول عام 2010، وحاول توجيه ضربة مضادة للشرطة الا انه فشل وتمكنت الشرطة من تحديد شخصيته، ومن ثم قبض عليه بعد وقت قصير.

المزيد حول هذه القصة