"ويبو" الصينية تلزم المشتركين بميثاق التدوين

مدونة
Image caption اتهامات للسلطات الصينية بتشديد القيود على الإنترنت

قامت اكبر شركات للمدونات الالكترونية الصينية "ويبو" بإلزام مشتركيها بميثاق الاستخدام لمنعهم من نشر بعض الرسائل على صفحتهم الالكترونية.

و تدير الشركة موقعا للتدوين يعتبره كثيرون مماثلا لموقع تويتر، واتخذت "ويبو" هذه الخطوة بعد سلسلة من الانتقادات من السلطات الصينية التي اتهمت المدونين بترديد الشائعات بشأن الأوضاع السياسية والاقتصادية في البلاد.

وقال كيري بروان رئيس البرنامج الآسيوي في مؤسسة أبحاث شاتام هاوس لـ بي بي سي: " يعد هذا الامر محاولة من السلطات الصينية للحد من استخدام الانترنت في البلاد الا ان العديد من الاشخاص لهم طرقهم الخاصة لتجاوز هذه العقبات".

ويطالب الميثاق المشتركين بعدم نشر الشائعات، او أي معلومات غير صحيحة، وعدم الاعتداء على الاخرين شخصيا او توجيه أي اتهامات لهم الاعتراض على أي مادة من الدستور الصيني.

كما يتضمن حظر الافصاح عن أي اسرار وطنية صينية، و تهديد امن الصين أوتنظيم تظاهرات غير قانونية او تجمعات كبيرة.

وشدد الميثاق على ان كل مستخدم يجب ان يبتعد عن استخدام عبارات نابية.

اشارت مدونة "ذا تيك ان ايجيه" ان الشركة الام (سينا) لم تضع هذه القوانين. واكدت أن هذه القوانين أخذت من القانون الصيني وهي تنطبق على كل ما ينشر على "ويبو" سواء ضمنتها الشركة في مياق الاستخدام ام لا".

ووجهت تعليمات الى (سينا) ومنافساتها "باديو" و "تينسينت" بالتأكد من ان مشتركيهم مسجلين بأسمائهم الحقيقية قبل شهر مارس/آذار.

وكانت السلطات الصينية اجبرت كل من (سينا) و(تينسيت) على منع مشتركيهم من التعليق على ما ينشره المشتركين الآخرين لمدة 3 ايام للحد من انتشار الاشاعات.

وتقول الشركة الام "سينا كورب" ان لديها حوالي 300 مليون مستخدم.

ويحصل كل مستخدم على حوالي 80 نقطة فور الانضمام الى "ويبو"، وتزداد هذه النقاط عندما يشارك في نشاطات ترفيهية الا انه يخسر بعض النقاط عندما يكسر أي قاعدة من قواعد ميثاق الاستخدام.

وفي حال انخفضت عدد نقاط المستخدم الى اقل من 60 نقطة، فإن ذلك سيظهر في مدونته المصغرة مع امكانية ان يعطل اشتراكه في الموقع.

اما اذا التزم المشترك بهذا الميثاق على مدى شهرين متتالين فإن رصيده من النقاط سيرتفع الى حوالي 80 نقطة.

المزيد حول هذه القصة