مسؤولون إيرانيون يقولون إنهم طوروا برنامجا لمواجهة فيروس الكمبيوتر الذي ضرب المنطقة

فيروس مصدر الصورة Kasperski Labs
Image caption يقوم الفيروس بجمع المعلومات الحساسة من اجهزة الكمبيوتر

قال مسؤولون ايرانيون انهم طوروا طريقة لمواجهة فيروس الكمبيوتر الخطير الذي ضرب دولا في المنطقة ويدعى Flame ويقوم بالتجسس على اجهزة الكمبيوتر.

وبثت النبأ وكالة الانباء الايرانية الرسمية (ايرنا) نقلا عن وكيل وزارة الاتصالات الايراني علي حكيم جوادي.

ونقلت الوكالة عن جوادي قوله ان خبراء ايرانيين طوروا برنامج مقاومة وحماية من الفيروسات يمكنه ازالة الفيروس من اجهزة الكمبيوتر.

وقال مركز تنسيق طوارئ الكمبيوتر في ايران ان الفيروس الجديد يهدف بالاساس للتجسس.

ولم يذكر المسؤول الايراني اذا كانت مصالح حكومية ايرانية او شركات تعرضت للاصابة بالفيروس في اجهزتها.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وكان خبراء روس هم من كشفوا عن فيروس جمع المعلومات الجديد.

وقال باحثون في شركة روسية مختصة بأمن النظم الالكترونية إن جهة ما شنت هجوما الكترونيا واسع النطاق بهدف الحصول على معلومات من أجهزة حاسوب في إيران ودول أخرى في الشرق الأوسط.

ولم يعرف مصدر الفيروس لكن نائب رئيس وزراء إسرائيل اثار انطباعا بأن إسرائيل، المعروفة بتطورها التقني وسعيها الدؤوب لمكافحة برنامج إيران النووي هي التي أطلقته.

وقال موشيه يعلون: "كل من يعتبر التهديد الإيراني تهديدا جديا يمكن أن يتحذ خطوات عديدة لمواجهته. إسرائيل متطزرة تقنيا ولدينا وسائل عتقنية عدة تتيح لنا فرصا عدة".

وقالت الشركة الروسية التي اكتشفت الفيروس وتدعى Kaspersky labs لبي بي سي انهم يعتقدون أن الفيروس المسمى Flame يعمل منذ 2010، وان دولة معينة وراء هذا الهجمات، وان كان من الصعب تحديدها.

ووصفت الشركة الفيروس الجديد بأنه "من أخطر الفيروسات الالكترونية وأكثرها تعقيدا".

وقالت الشركة انها رصدت الفيروس حين طلب اتحاد الاتصالات الدولي التابع للامم المتحدة المساعدة في تعقب فيروس يقوم بمسح معلومات حساسة في حواسيب في دول شرق أوسطية.

واللافت ان هذا الفيروس لا يستهدف أيقاع ضرر في نظم معلوماتية كما كانت حال فيروس Stuxnet الذي استهدف إيران قبل فترة، كما لا يهدف الى سرقة النقود، كما هي حال الفيروسات التي تصممها الشبكات الاجرامية.

المزيد حول هذه القصة