غوغل تكشف النقاب عن تقنيات جديدة لخدمة الخرائط الرقمية

غوغل مصدر الصورة BBC World Service
Image caption براين مكليندون، نائب رئيس غوغل للشؤون الهندسية، يطلع الصحفيين على آخر منتجات الشركة

كشفت شركة غوغل، عملاق البحث على الانترنت، عن تقنيات جديدة لخدمات الخرائط التي تقدمها في إطار جهودها للتأكيد على مكانتها كشركة رائدة في هذا السوق.

وفي حين تتباهى الشركة بوجود مليار مستخدم لخدمتها المعروفة باسم خرائط غوغل، شهدت هذه الخدمة مؤخرا خروج بعض المطورين والشركاء الرئيسيين منها.

وتشير التقارير إلى أن شركة أبل قد تتخلى عن خدمة خرائط غوغل الأسبوع المقبل في مؤتمرها السنوي الخاص بالمطورين.

ومن المتوقع أن تعلن أبل عن تطبيق جديد لها للخرائط الرقمية ليحل محل خرائط غوغل على الهواتف الذكية وأجهزة الحاسب اللوحية.

ولتجنب أية دعاية سلبية، عقدت شركة غوغل مؤتمرا إعلاميا يوم الأربعاء في سان فرانسيسكو لاستعراض خصائص جديدة تضاف لخدمة الخرائط الرقمية ولتعلن عن انتهاء عقد من الزمن من الإنجازات في مجال الخرائط الرقمية.

ومن الخصائص الجديدة دعم خدمة غوغل إرث بتقنية الأبعاد الثلاثية، وأجهزة محمولة لالتقاط "صور الشارع" وامكانية الدخول إلي خدمة خرائط غوغل بدون الاتصال بالانترنت من خلال أجهزة الهاتف المحمول التي تستخدم نظام التشغيل أندرويد.

"هليكوبتر شخصي"

وتستخدم شركة غوغل من خلال قسم التصوير الذي يضم وحدة تقنية الأبعاد الثلاثية عددا من العمليات الآلية للحصول على نماذج مفصلة للغاية من خلال عدة صور جوية مأخوذة من زوايا 45 درجة.

وقد كلفت غوغل اسطولا من الطائرات للقيام بهذه المهمة، وكانت النتيجة هي الحصول على صور يمكن التحكم في درجة تكبيرها، وصور ثلاثية الأبعاد تعرض مستويات أفقية ورأسية لرؤية المباني والشوارع من مختلف الجوانب.

وعرض المؤتمر نموذجا لخدمة خرائط غوغل ثلاثية الأبعاد فوق مدينة سان فرانسيسكو ومركز المدينة والواجهة البحرية لها، وقاعة سيتي هول.

وقال بيتر بيرش مدير برنامج خرائط غوغل بالشركة والذي شبه العرض بـ "أجنحة سوبرمان"، "نحن نحاول هنا أن نخلق جوا ساحرا، فالأمر يبدو تقريبا كما لو كنت في طائرة هليكوبتر شخصية تحوم حول معالم المدينة."

وقال بيرش لبي بي سي إن هذه الخصائص الجديدة ستكون متاحة لأجهزة الأندرويد وأجهزة آي أو إس في غضون أسابيع.

وحول التوقعات بشأن توقف أبل عن استخدام خدمة خرائط غوغل، قال بيرش: "لا يمكنني التكهن بشأن ما قد يكون مجرد شائعات، فشركة أبل هي شريك جيد بالنسبة لنا."

وأضاف: "لدينا تطبيقات كثيرة رائعة بالفعل، وتعد خدمة غوغل إرث واحدة من أفضل التطبيقات لدينا، كما أنها كانت على أجهزة أبل منذ عام 2008."

وتهدف غوغل إلى تقديم صور جديدة ثلاثية الأبعاد لأجهزة الكمبيوتر المكتبية في وقت لاحق هذا العام.

وبحلول نهاية هذا العام، تتوقع الشركة أن يكون هناك نحو 300 مليون شخص قادرين على مشاهدة مجتمعاتهم المحلية باستخدام هذه التكنولوجيا الجديدة.

معركة جديدة

ويقول الخبراء إنه إذا قامت شركة أبل بإزالة خدمة خرائط غوغل من على شاشات أجهزتها النقالة في وقت لاحق هذا العام، كما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، ستكون هذه ضربة قوية لغوغل.

لكن المعركة الآن تتجاوز فكرة أجهزة الأندرويد مقابل أجهزة آي أو إس.

وقام بعض المطورين والناشرين مثل شركة فورسكوير، وهي من الشركات التي تقدم خدمات تحديد المواقع لأجهزة الهاتف النقالة والتي لديها نحو 20 مليون مستخدم، بالاعتماد على خدمة "خرائط الشارع المفتوح" وهي أكبر أطلس مفصل على مستوى العالم والذي يقدمه متطوعون، وذلك بدلا من الاعتماد على خدمة خرائط غوغل.

وهناك نحو 600 ألف شخص قام بالتسجيل على موقع "خرائط الشارع المفتوح" التي تدعمها شركة ميكروسوفت.

ويقول جون جاكسون، وهو خبير التقنية بشركة سي سي إس إنسايت في بوسطن إنه يتفق مع فكرة الحرب الدائرة بشأن التنافس على مثل هذه المنصات الرقمية ووصفها بأنها "معركة ملحمية من أجل مستقبل أجهزة الحاسب النقالة".

وقال جاكسون لبي بي سي إن مع المنافسة بين شركات أبل، وغوغل، وميكروسوفت " قد ينتهي بنا الأمر بوجود ثلاثة مراكز رئيسية للجذب."

المزيد حول هذه القصة