طائرة تعمل بالطاقة الشمسية تتم رحلة من اسبانيا إلى المغرب

الطائرة مصدر الصورة AP
Image caption خطط إنتاج طراز مطور من الطائرة عام 2014

هبط الطيار برتراند بيكارد بالطائرة "Solar Impulse"، التي تعمل بالطاقة الشمسية، في المغرب بعد 19 ساعة من إقلاع الطائرة من اسبانيا، لتتم بذلك المرحلة الثانية من رحلتها الرائدة.

وتعتمد الطائرة على 12 ألف خلية شمسية تشغل أربع محركات كهربية.

بدأت رحلة الطائرة، التي قطعت خلالها مسافة 2500 كيلومترا في سويسرا في مايو/أيار، ووصفت بأنها تجربة لرحلة عالمية عام 2014.

والطائرة، المصنوعة من ألياف الكربون، تماثل حجم طائرة أيرباص A340، لكن يبلغ وزنها وزن سيارة عائلية متوسطة، بحسب ما ذكره مصنعوها.

وكان متاحا متابعة رحلة الطائرة من خلال لوحة مفاتيح افتراضية على الموقع الإليكتروني لـ"Solar Impulse" ومشاهدة حال بطارية الطائرة ومستوى ارتفاعها وسرعتها.

كما كان بيكارد يبعث برسائل حية عن رحلته عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر". وفي إحدى الرسائل تحدث بيكار عن الشعور الرائع أثناء التحليق فوق جنوب أوروبا بمحركات تعمل بالطاقة الشمسية.

ودشن بيكارد والطيار السويسري أندريه بوشبرغ مشروع " Solar Impulse" في 2003، حيث قام بوشبرغ بقيادة الطائرة خلال مرحلتها الأولى من سويسرا إلى مدريد في أواخر مايو/أيار.

وحققت الطائرة إنجازا تاريخيا في يوليو/تموز 2010 عندما أصبحت أول طائرة تعمل بالطاقة الشمسية تتم رحلة مدتها 26 ساعة دون توقف.

ويأمل القائمون على المشروع أن تتم الطائرة جولة حول العالم من خلال طراز مطور في 2014.