انطلاق مركبة فضاء على متنها أول امرأة صينية ضمن برنامج محطة الفضاء الصينية

مصدر الصورة xinhua
Image caption رابع رحلات الصين لاستكشاف الفضاء الخارجي

اطلقت الصين السبت الى الفضاء مركبة "شنجو 4" التي حملت اول رائدة فضاء صينية في اطار برنامجها الطموح لبناء محطة مدارية في غضون عشر سنوات.

وانطلق الصاروخ المسمى "المسيرة الطويلة اف 2" حاملا المركبة "شنجو 4" كما كان مقررا صباح السبت من قاعدة جيوكان في صحراء غوبي.

وبين رواد الفضاء الثلاثة على متن المركبة ليو يانغ، اول امرأة صينية ترسل في مهمة الى الفضاء، وستتحول الى بطلة في نظر اكثر من مليار من مواطنيها.

وبدا الرواد الثلاثة في المشاهد التي بثت عبر التلفزيونات الصينية هادئين قبيل الاقلاع الذي تم بحضور رئيس الجمعية الوطنية الشعبية وو بانغو المسؤول الثاني رسميا في النظام الشيوعي الصيني.

وقال وو متمنيا النجاح للفريق: "نتوقع عودتكم سالمين".

والصين هي ثالث دولة في العالم بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي ترسل امرأة الى الفضاء بفضل تكنولوجيتها الخاصة.

مصدر الصورة AP
Image caption ستقوم يانغ بإجراء تجارب طبية

وسيقضي رواد الفضاء الثلاثة أسبوعاً في مهمة وصفتها وكالة الأنباء الصينية بالاستكشافية.

وهذه الرحلة التي ستلتحم فيها المركبة مع وحدة فضائية أخرى هي تيانغونغ-1 التي تدور حاليا حول الأرض، وهي جزء من خطة تهدف الى إنشاء محطة فضائية دائمة بحلول عام 2020.

وقال قائد الرحلة: "سنطيع الاوامر ونستمع للتوجيهات ونلتزم الهدوء وننسق فيما بيننا لانجاح مهمة الصعود والالتحام".

كانت الصين قد أرسلت أول إنسان الى الفضاء عام 2003، وأرسلت عدة بعثات بشرية منذ ذلك الوقت كان آخرها عام 2008.

وستتولى رائدة الفضاء لي يانغ مهمة إجراء تجارب طبية خلال الرحلة الفضائية.

واختيرت لي يانغ للانضمام إلى كل من يانغ هايبينغ، ولي وانغ، للانطلاق على متن المركبة "شينجو - 9"، التي سوف تُحمل على متن صاروخ من نوع "لونغ مارش- 2 إف."

وذكرت وسائل إعلام صينية أن يانغ ستبقى في سفينة الفضاء الصينية غير المأهولة تيانغونغ -1 بعد المشاركة في مهمة الالتقاء والالتحام الفضائي.

وقال مسؤولون صينيون إنهم يسعون لجعل المختبر الفضائي "تيانغونغ-1" "أداة مكوكية حقيقية مأهولة بين الفضاء والأرض. ويمكن إرسال بشر إلى المحطات الفضائية أو معامل الفضاء في "خطوة هامة في تاريخ الطيران الفضائي المأهول في الصين".

وكانت الصين قد اطلقت برنامجها الفضائي المأهول عام 1990 مستفيدة من التقنية السوفييتية التي اتاحت لها ان تصبح ثالث دولة تتمكن من ارسال البشر الى الفضاء بعد الاتحاد السوفيتي (سابقاً) والولايات المتحدة، واطلقت الصين اولى رحلاتها الفضائية المأهولة عام 2003، .

وتأمل بكين في ان تنهي العمل في محطتها الفضائية قبل عام 2020.

وستكون المحطة الفضائية الصينية ثاني محطة في الفضاء، بعدما رفضت الولايات المتحدة مشاركة الصين في المحطة الفضائية الدولية التي تشارك فيها عدة دول غربية.

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة