مخاطر صحية محتملة بسبب الاستخدام المفرط للكومبيوترات المحمولة والهواتف الذكية

هاتف ذكي مصدر الصورة Reuters
Image caption دراسة تتحدث عن مخاطر صحية نتيجة الاستخدام المفرط للهواتف الذكية والكومبيوترات المحمولة

نبهت جمعية بريطانية للعلاج الطبيعي إلى أن مستخدمي أجهزة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والكومبيوترات المحمولة يعرضون أنفسهم لبعض المخاطر الصحية باستخدامهم هذه الأجهزة لساعات إضافية خارج وقت العمل.

واوضحت جمعية Chartered Society of Physiotherapy أن وضع الجلوس السيء خلال استخدام هذه الأجهزة قد يؤدي إلى آلام في الظهر والرقبة.

ووجدت دراسة مسحية اجرتها الجمعية وشملت 2010 شخصا يعملون في وظائف مكتبية، أن قرابة ثلثي المشاركين يستمرون في العمل واستخدام هذه الأجهزة خارج المكتب لمدة نحو ساعتين يوميا.

وتقول رئيسة الجمعية هيلينا جونسون إن هذه النتائج تمثل "مبعث قلق كبير".

وتشير إلى إن العمل الإضافي في المنزل ربما يصبح جزءا منتظما من الطقس اليومي وقد يؤدي إلى مشاكل مثل الآلام في الظهر والرقبة وأمراض لها صلة بالاجهاد.

ويقول السكرتير العام لمؤتمر النقابات العمالية بريندان باربر: "الافراط في العمل ليس جيدا لأي شخص. ولا يحتمل أن يكون أداء الموظفين المثقلين بالعمل جيدا، كما أن ذلك قد يجعلهم يصابون بأمراض".

ويضيف أنه عندما يكون شخص مثقل بالأعمال، فإنه يشعر دوما بالحاجة للعمل لساعات إضافية كل ليلة في منزله وتخرج الأمور عن السيطرة، ناصحا الأشخاص الذين يجدون أنفسهم مثقلين بالأعمال مناقشة الأمر من مديريهم وإغلاق هواتفهم الذكية.

المزيد حول هذه القصة