تعليق بيع هواتف سامسونغ غالاكسي نيكسوس بأميركا بسبب نزاع بشأن براءة الاختراع

سامسونغ غالاكسي مصدر الصورة AFP
Image caption تعتبر أبل وسامسونغ من أكبر الشركات المنتجة للحواسب اللوحية في والهواتف الذكية على مستوى العالم

أمرت قاضية أمريكية بتعليق مبيعات هواتف سامسونغ غالاكسي نيكسوس الذكية ريثما تفصل المحكمة في نزاع حول براءة الاختراع مع شركة أبل.

وقالت لوسي كوه قاضية المحكمة الجزئية بولاية كاليفورنيا إن شركة أبل "أظهرت ما يفيد بوجود احتمال صحة مزاعمها بوقوع انتهاكات".

وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، أوقفت القاضية ذاتها مبيعات الحاسوب اللوحي سامسونغ غالاكسي تاب 10.1 في الولايات المتحدة حتى يُحسم النزاع.

وألزمت القاضية شركة أبل بسداد مائة مليون دولار كإجراء قانوني احترازي. وتحتفظ المحكمة بهذا المبلغ لتأمين تعويض سامسونغ عن الأضرار التي ستلحق بها خلال فترة التقاضي. وهذا بالطبع في حالة تمكن سامسونغ من إثبات سلامة موقفها وعدم انتهاكها حقوق الملكية الفكرية لأبل.

وأعربت سامسونغ، عملاق صناعة الإلكترونيات في كوريا الجنوبية، عن شعورها بخيبة أمل كبيرة جراء القرار الصادر يوم الجمعة.

معارك قانونية

مصدر الصورة Reuters
Image caption تخوض أبل عدة معارك قانونية ضد سامسونغ

وأضاف بيان للشركة "سنتخذ كافة التدابير المتاحة بما في ذلك الإجراءات القانونية لضمان توفير نيكسوس غالاكسي للمستهلكين".

وتخوض أبل التي تتخذ من كاليفورنيا مقرا لها عدة معارك قانونية ضد سامسونغ في أنحاء شتى من العالم، معظمها يدور حول مزاعم ومزاعم مضادة بشأن انتهاك براءات اختراع.

وبينما تتهم أبل سامسونغ بالتقليد السافر لتصاميمها تزعم الشركة الكورية أن أبل تنتهك حقوقها الفكرية فيما يتعلق بطريقة اتصال أجهزتها بالإنترنت.

وتعتبر أبل وسامسونغ من أكبر الشركات المنتجة للحواسب اللوحية في والهواتف الذكية على مستوى العالم.

المزيد حول هذه القصة