تجدد الامل بالتوصل الى علاج جديد وفعال للتدرن

تدرن مصدر الصورة BBC World Service
Image caption عصيات السل

إنتعشت الآمال بالتوصل الى انتاج علاج جديد واكثر فاعلية لمرض السل (التدرن) عقب نجاح التجارب الاولية التي اجريت في جنوب افريقيا.

واثبتت التجارب ان باقة من ثلاثة عقاقير تؤخذ سوية بمقدورها قتل 99 بالمئة من عصيات السل في غضون اسبوعين.

وقال الفريق الذي اجرى التجارب التي اجريت على 85 مريضا في جامعة ستيلينبوش إن العلاج الجديد اثبت فاعليته حتى في علاج السل المقاوم للعقاقير الذي بدأ في الانتشار في السنوات الاخيرة.

ونظرا لنجاح التجارب الاولية، يعكف العلماء على اجراء تجارب اوسع نطاقا للتأكد من فاعلية العلاج الجديد.

يذكر ان مرض السل من اقدم واخطر الامراض المعدية على الاطلاق، حيث يفتك باكثر من 1,4 مليون انسان سنويا معظمهم في الدول النامية والفقيرة.

ويشتمل برنامج العلاج المتبع حاليا استخدام العقاقير يوميا لستة شهور، اما السل المقاوم فيستدعي علاجه تناول العقاقير لفترة قد تصل الى السنتين.

اما العقاقير التي يشتمل عليها العلاج الجديد، الذي نشرت نتائجه في نشرة لانسيت الطبية، فواحد منها جديد بينما لم تجز السلطات المختصة آخر بعد.

وقال اندرياس دياكون رئيس فريق البحث إن "النتائج التي حصلنا عليها تمنح الامل للعاملين في مجال مكافحة السل بوجود ادوات افضل واسرع للحد من هذا المرض."

اما ماريو رافيليوني، وهو خبير في مجال السل لدى منظمة الصحة العالمية، فقال "إن نتائج البحث تبدو مشجعة، وقد يتسنى لنا في المستقبل تقصير المدد التي يتناول فيها المرضى العقاقير ان كانوا مصابين بالسل العادي او المقاوم."

المزيد حول هذه القصة