في قضية ميغا أبلود : محكمة نيوزيلاندا تطالب إف بي آي بالدليل

آخر تحديث:  الجمعة، 17 أغسطس/ آب، 2012، 15:31 GMT
كيم دوتكوم

كيم دوتكوم

قررت محكمة نيوزيلندية مطالبة السلطات الأمريكية بتقديم الدليل على قيام موقع ميغا أبلود الشهير بالقرصنة على الإنترنت قبل تسليم كيم دوتكوم صاحب الموقع، قبل جلسة الاستماع في مارس / آذار المقبل، وهو ما أكدته القاضية هيلين وينكلمان لفريق الدفاع.

وأنكر دوتكوم إدعاءات المباحث الفيدرالية الأمريكية بأنه قام بنسخ وتوزيع موسيقى وأفلام ومحتويات أخرى على الجمهور.

وتأجلت القضية أكثر من مرة بعد القبض عليه في يناير/ كانون الثاني.

إبتزاز

وفي شهر يونيو/ حزيران قال أحد القضاة أن مذكرة الضبط غير قانونية، وأتهم دوتكوم بالنسخ غير القانوني وغسل الأموال والابتزاز والاحتيال ويواجه عقوبة السجن لمدة عشرين عاما إذا أدين في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد المدعون حدوث قرصنة على الأفلام والمحتويات الأخرى وتبادلها مع الآخرين من خلال موقعه الأليكتروني مما يكلف أصحاب حقوق النشر أكثر من 500 مليون دولار (322 مليون استرليني) وهو ما يجعلها واحدة من أكبر القضايا في هذا الصدد.

وتزعم وزارة العدل الأمريكية أن الشركة حققت قرابة 175 مليون دولار حصيلة الإعلانات ورسوم العضوية لأنشطتها.

وأنكر محامو دوتكوم كل الاتهامات مؤكدين أن الموقع الإليكتروني يقدم ببساطة خدمة التخزين الإليكتروني وكل أنشطته شرعية، ولايزال دوتكوم مفرجا عنه بكفالة.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك