تكنولوجيا السيارات الناطقة تمنع حوادث الطرق

آخر تحديث:  الخميس، 23 أغسطس/ آب، 2012، 15:17 GMT

سيارات تتواصل مع بعضها

شهدت طرق آن آربور في ولاية ميتشيغان سلسلة من الإختبارات لسيارات جديدة تم تزويدها بتكنولوجيا خاصة يجعلها قادرة على التحدث مع بعضها البعض.

ونظم قطاع النقل الأمريكي تصميم التكنولوجيا الجديدة على مدار عام كامل من العمل لتحذير السائقين من المواقف الخطيرة المحتملة محاولة منه لتقليل أعداد الحوادث.

ويرى القطاع أن مشاركة البيانات بين السيارات يمكن أن يقود بشكل قاطع لتغيير القانون في بعض المتطلبات كمعدات السلامة مثلا.

يقول وزير النقل الأمريكي راي لاهود " هذه التكنولوجيا المتطورة واعدة بشكل كبير من أجل تطوير كلا من السلامة والجودة على طرقنا".

ولقي أكثر من 32 ألف شخص مصرعه على الطرق الأمريكية في عام 2011 بسبب الحوادث.

وترى الحكومة أن أكثر من 80% من أرقام الحوادث لا ترتبط بالمخدرات أو الكحول أوحتى ضعف قدرات القيادة عند السائقين وهو ما يمكن التكنولوجيا الجديدة من التحكم بها مع بداية استخدامها.

تصل ميزانية المشروع إلى 25 مليون دولار وقامت شركات فورد وجنرال موتورز وهوندا وهيونداي ومرسيدس بنز ونيسان وتويوتا وفولكس فاجن بتطوير سيارات مزودة بهذه التكنولوجيا وجاهزة للاستخدام.

تحذير السائقين

وتم تجهيز أكثر من 500 شاحنة وحافلة بوسائل اتصال تعتمد على تكنولوجيا قريبة من الواي فاي ومع بداية شهر أكتوبر فإن العدد سيرتفع لما يقارب ألفين و800 سيارة.

المعدات الجديدة ستجعل السيارة قادرة على إرسال بيانات إلى السيارت الأخرى واختيار المناطق من خلال البيانات الأساسية للمدينة.

وسيتم تحذير السائقين إذا كان هناك خطر من التصادم بسيارة أخرى خلال المرور في المناطق التي تكون الرؤية محدودة بها أو إذا غيرت سيارة أخرى مسارها إلى نقطة عمياء أو إذا كان هناك خطر تصادم من الخلف لأن إحدى سيارات الأمامية توقفت فجأة.

ويقول ديفيد ستريكلاند رئيس الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة " هذه السيارات لديها إمكانيات لتغير قواعد لعبة الأمان على الطرق لكننا نحتاج لفهم كيفية استخدام هذه التكنولوجيا على الطرق الفعلية في العالم الحقيقي".

بدائل هذه التكنولوجيا المتصلة بالمشروع متاحة في الأسواق على سبيل المثال أعلنت شركة بوش لقطع غيار السيارات عن حساس بالموجات فوق الصوتية يمكن استخدامه عندما تقترب سيارة أخرى من جانب السيارة لمسافة أقل من ثلاثة أمتار أو في نقطة لايمكن رؤيتها.

وأيضا شركة نيسان للسيارات قدمت سيارة مزودة برادار يستطيع رصد الطريق أمامها ويسمح بإيقاف السيارة إذا كان هناك خطر من تصادم محتمل.

وفي تصريحات خاصة لبي بي سي قال ديفيد بايلي خبير السيارات بمدرسة كونفنتري بيزنس " هناك قطاع كبير من مستخدمي السيارات مستعدون لشراء معدات السلامة وعلى الأغلب سنستغرق وقتا حتى نرى هذه التكنولوجيا منتشرة على نطاق كبير وهذا يعتمد على طبيعة التكنولوجيا نفسها وعلى قيام الحكومة بدعم إدخال هذه السيارات إلى الشوارع وإذا لم يحدث هذا فالأغلب أن هذه السيارات ستبقى خارج الخدمة لثلاثين أو اربعين عاما قادمة".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك