دراسة حديثة تكشف أسباب تسونامي اليابان 2011

آخر تحديث:  السبت، 25 أغسطس/ آب، 2012، 11:51 GMT
تسونامي

تطلق ضربات الزلازل القوية الطاقة المرنة المخزنة في الصفائح التكتونية

تشير الأبحاث إلى أن أهم الأسباب التي أدت الى حدوث فيضان تسونامي هو حدوث زلزال تحت سطح البحر، ما أدى لتحركات أكبر للرواسب.

وهذه التحركات تطلق قدرا ضخما من الطاقة المنطلقة من الصفائح البنيوية الارضية (tectonic) التي تنزلق من سكونها فجأة.

ولكن دراسة تحت عنوان "رسائل في الأرض وعلوم الكواكب" تعتقد أن الأوتاد الرسوبية التي تشق طريقها بصعوبة من الصفائح ينتج عنها فيضان تسونامي.

وترى أن التركيز على هذه الأوتاد يمكن أن يحسن فرص التنبؤ بالفيضان.

وتطلق ضربات الزلازل القوية الطاقة المرنة المخزنة في الصفائح التكتونية، بما يدفعها للتحرك باتجاه بعضها البعض، إذ لا تنزلق على بعضها بعضا، ولكنها تحطم وتشوه بعضها البعض.

تسوناني هائل

يطابق هذا ماحدث في زلزال اليابان في مارس 2011 مما تسبب في تسونامي هائل وكارثة فوكوشيما النووية، ويحدث هذا في منطقة الالتقاء بين الصفيحتين عندما تنزلق صفيحة على أخرى أسفل منها.

وينشأ الزلزال عندما يكون التشوه والتحطم بين الصفائح التكتونية كبيرا جدا بما يؤدي لانطلاق الطاقة المخزنة فجأة.

وتنتقل هذه الحركة المفاجئة إلى المحيط محدثة فيضان تسونامي.

"تحركت هبوطا"

فكرة جديدة أطلقها باحثان مشهوران في علم الزلازل من جامعة كامبردج وهما دان ماكينزي وجيمس جاكسون.

ويشرح ماكينزي صاحب فكرة الصفائح التكتونية لبي بي سي انطلاقا من دراسة قاع البحر في المنطقة المحيطة بزلزال طوكيو 2011 باليابان.

يقول ماكينزي:"غطست الغواصة اليابانية إلى قاع المحيط عقب زلزال اليابان ووجدت مالم يتوقعه شخص أبدا، وهو أن فيضان التسونامي في الحقيقة تولد من الصفيحة التكتونية الخاصة باليابان التي سيطرت على الصفيحة الخاصة بالمحيط الهادئ وتحركتا صعودا."

وأضاف ماكينزي: "ولكن الذي اكتشفته الغواصة أن هناك خطأ في الاتجاه المعاكس، فبدلا من التحرك الصاعد للصفيحة اليابانية فوق صفيحة المحيط الهادئ، فإن الحقيقة هي أن صفيحة اليابان تحركت هبوطا."

ويشرح ماكينزي: "دعنا نقول ان لدينا شيئا ذا شكل وتدي على الأرض، وإن قفزت فوقه، فإن الوتد سينقلب على جانبه، وهذا ما نعتقد أنه حدث."

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك