المسبار كيوريوسيتي يواصل جمع أدلة جيولوجية جديدة عن المريخ

آخر تحديث:  الأربعاء، 29 أغسطس/ آب، 2012، 19:08 GMT
 كيوريوسيتي

إحدى الصور التي أرسلها المسبار كيوريوسيتي

يواصل المسبار الفضائي كيوريوسيتي إماطة اللثام عن اسرار كوكب المريخ بعد أن كثف أنشطة متعددة الوسائط لجمع معلومات خلال بعثته العلمية.

فقد ارسل المسبار أول صورة التقطها بعدسات مكبرة بقوة 100 ميللمتر اظهرت بالفعل نوعا من التباين الجيولوجي في بيئة الكوكب.

وعرضت وكالة الفضاء والطيران الامريكية (ناسا) أول صورة بانورامية ملونة لجبل شارب الذي يعد الهدف الاساسي لأبحاث المسبار العلمية على الكوكب الاحمر، بعد ان ارسل كيوريوسيتي ايضا أول رسالة مسجلة بصوت مدير وكالة ناسا تشارلز بولدن من على سطح الكوكب وأول بث لأغنية.

ويجري المسبار، الى جانب هذه الانشطة، عملية اعداد لتشغيل معدات على متنه تخدم المهمة العلمية التي توصف بغير المسبوقة في تاريخ كوكب المريخ.

وقالت ناسا ان حجم البيانات التي تستقبلها من المسبار اكبر بكثير مقارنة ببيانات الرحلات العلمية السابقة التي ارسلتها وكالة الفضاء.

أنشطة متعددة الوسائط

استطاع كيوريوسيتي ان يقطع مسافة سير نحو قاعدة جبل شارب المكون من طبقات صخرية بارتفاع خمسة كيلومترات من مركز فوهة جيل بسرعة بطيئة، وهو ذات الموقع الذي هبط فيه المسبار قبل ما يربو على ثلاثة اسابيع.

ويجري المسبار حاليا دراسة لعملية "تجريف" بواسطة رافعة تعمل بالدفع الصاروخي سبق وانزلت المسبار على سطح الكوكب.

كما يعتزم كيوريوسيتي تشغيل معدة (دان) التي تطلق جزيئات نيترون أصغر من الذرة على السطح بغية دراسة مستويات المعادن التي تحتوي على الهيدروجين والهيدروكسيل التي ربما تشير الى تاريخ وجود حياة سابقة غنية بالمياه على سطح المريخ.

ويستخدم المسبار ايضا معدة (كيم كام)، التي اشتقت من (الكيمياء) و (الكاميرا)، وهي تقنية يوجه المسبار من خلالها شعاع ليزر يؤدي الي عملية تبخير للصخور تتبعها دراسة البخار كيمائيا.

وأطلق المسبار أيضا العنان لنشاط معدة (سام) المعنية بتحليل العينات على سطح المريخ من خلال مجموعة تضم ثلاث ادوات تهدف الى اجراء دراسة "مسحية" لبيئة المريخ، تضم ايضا تحليل عينة من هواء الارض يحتفظ بها منذ لحظة الاطلاق.

لكن اكثر ما لفت انتباه واهتمام مهندسي وكالة ناسا ما وصفوه بنوع من "التباين" الجيولوجي في أول صورة يرسلها المسبار لجبل شارب، حيث اشارت نقاط بيضاء رصدتها الصورة الى وجود حدود فاصلة لطبقتين جيولوجيتين مختلفتين.

ويشير الاصطلاح الى وجود تباين واضح في السجل الجيولوجي للكوكب، حيث رصدت الدراسة طبقة رسوبية غير متسقة جيولوجيا مع الطبقة التي تعلوها.

كما اشارت الصور التي ارسلها المسبار الى ان السفح الادنى لجبل شارب يتكون من رواسب مسطحة غنية بمعادن رطبة تكونت بفعل الماء، في حين بدت الطبقات العليا لا تحتوي على معادن.

وفي خطوة لا سابق لها ارسل كيوريوسيتي أول صورة بانورامية ملونة التقطها بواسطة الة تصوير (ماست كام) اظهرت رواسب متجمعة بوضوح على ما يبدو في زاوية مختلفة للرواسب الادنى لها على نحو يشابه رواسب تكونت على الارض بفعل تحركات القشرة الارضية او الانشطة البركانية.

وتظهر الصورة البانورامية التي التقطها المسبار بكاميرا 34 ميلليمترا قمة جبل شارب وخط السير المفضي اليه.

رسالة من المريخ

استقبل كيوريوسيتي يوم الاثنين رسالة مسجلة بصوت مدير وكالة ناسا تشارلز بولدون جاء فيها "نأمل ان تكشف لنا المعلومات التي نحصل عليها من ملاحظاتنا ودراساتنا لفوهة جيل عن المزيد بشأن احتمال وجود حياة على كوكب المريخ الى جانب معرفة معلومات عن ماضي كوكبنا ومستقبله."

وتستمر انشطة المسبار متعددة الوسائط وكشوفه العلمية عن الكوكب الاحمر استعدادا لبلوغ محطته العلمية التالية وهي موقع (غلينيلغ)، الواقع على مسافة 400 متر الى الشرق، الذي يعد نقطة تقاطع تضم ثلاث مناطق جيولوجية مختلفة يبدأ بعدها رحلة انطلاق الى قاعدة جبل شارب في رحلته التي تستغرق اشهرا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك