أمازون تطلق أجهزة لوحية جديدة من كيندل فاير

آخر تحديث:  الجمعة، 7 سبتمبر/ أيلول، 2012، 16:04 GMT
جهاز كيندل فاير

قالت أمازون إن أول جهاز أطلقته من أجهزة كندل فاير استحوذ على 22 في المئة من سوق الأجهزة اللوحية بالولايات المتحدة.

كشفت شركة أمازون عن ثلاثة أجهزة لوحية جديدة من نوع كيندل فاير في احتفالية في كاليفورنيا.

ويأتي الإصدار الجديد كيندل فاير HD في شكلين: أحدهما يسمى ‎7in‎ وحجم شاشته (17.8 سم) والآخر ‎8.9in ‎ وحجم شاشته (22.6 سم)، وهذا الشكل الأخير ينافس جهاز آي باد الخاص بشركة آبل، والذي يعد أكثر الأجهزة اللوحية مبيعا في الأسواق.

ويأتي إصدار ثالث جديد من كندل فاير في صورة تحديث للنموذج الأصلي للجهاز، وبسعر منخفض.

وقالت شركة أمازون إن أول جهاز أطلقته من أجهزة كندل فاير استحوذ على 22 في المئة من سوق الأجهزة اللوحية بالولايات المتحدة الأمريكية، وهو البلد الوحيد الذي بيع فيه هذا الجهاز.

وسوف يباع جهاز كيندل فاير 7in في الاسواق البريطانية بـ 159 جنيها استرلينيا ، وتبلغ سعته التخزينية 16 غيغابايت، بينما يبلغ سعر الجهاز الآخر 129 جنيه استرليني، وسوف يُطرح الجهازان بداية من يوم 25 أكتوبر / تشرين الأول.

وبالمقارنة، يباع جهاز آي باد2 بـ 329 جنيها استرلينيا، ويباع جهاز غوغل نيكساس وجهاز سامسونغ غالكسي تاب2 بنحو 199 جنيها استرلينيا، وجهاز كوبو أرك اللوحي بمبلغ 189 جنيها استرلينيا.

وسيتم إصدار جهاز in8.9 كيندل فايرHD في الولايات المتحدة فقط هذه المرحلة، حيث سيطرح في شهر نوفمبر / تشرين الثاني.

شبكات أفضل

وقال المدير التنفيذي للشركة جيف بيزوس إن نماذج HD من هذه الأجهزة مزودة بسماعات ستريو ومنفذ HDMI، مما يسهل توصيلها بأجهزة التلفاز، وشاشة تعمل باللمس، وهي شاشة مغلفة للحد من الوهج عند استخدامها في ضوء الشمس.

وتعمل الأجهزة الجديدة بواسطة معالج أنتجته شركة تكساس إنسترومنتس.‏

وبالإضافة إلى ذلك، تحتوي الأجهزة على هوائيين واي فاي، وعلى تقنية موجات الراديو MIMO (متعددة الإدخال والإخراج) لتحسين اتصالها بالإنترنت.

سهولة

ويعتقد المحللون أن هذه الأجهزة الحديثة قد تشكل تحديا جادا للأجهزة الرئيسية بالسوق.

وقال روب إنديرل، كبير المحللين بمجموعة إنديرل: "هذا يمكن أن يكون ببساطة المنتج الذي يتفوق على أجهزة الآي باد وخاصة بين هؤلاء الذين يحبون القراءة، فهو جهاز يتميز بالسهولة والإبداع في التصميم والاستخدام، وله ميزات فريدة مثل آشعة إكس التي تسمح لك بأن تكون أكثر اقترابا مما تقرأ."

وأضاف فرانسيسكو جيرونيمو، مدير البحوث بشركة آي دي سي: "جهاز أمازون اللوحي يقدم تجربة للمستخدم أكثر ثراءا من جهاز غوغل نيكزس 7 أو أي جهاز لوحي من نوع in10 يعمل بنظام أندرويد في الأسواق، فقد تم تضمين المحتوى في أصل الأجهزة بطريقة تبدو معها أنها من سمات الجهاز وليست من إحدى التطبيقات المضافة."

سوق تنافسي

إلا أن هناك مراقبين آخرين لديهم نظرة متحفظة على إطلاق هذه الأجهزة.

حيث يقول كريس غرين، المحلل الرئيسي بشركة دافيس مورفي غروب في أوروبا: "على الورق، يعد منتج كندل فاير HD منتجا جيدا، لكننا لا ينبغي أن ننبهر به أكثر من اللازم."

وأضاف: "يعد سوق الأندرويد سوقا تنافسيا بشدة، وهناك نماذج أفضل سرعة، لذا لن يستحوذ هذا المنتج على السوق كله."

وتابع: "سوف ننتظر أيضا لنسمع من شركة أبل بشأن جهاز الآي فون الجديد الخاص بها، وكذلك جهاز الآي باد الأصغر حجما كما يشاع، فكلاهما من المنتظر أن يؤثر في المبيعات."

حرب الأسعار

وقد فاجأت استراتيجية أمازون العديد من المراقبين من خلال جهازها الجديد الأقل سعرا، حيث يحتوي هذا الجهاز على حجم أكبر للذاكرة RAM ، ومعالج أسرع من الأجهزة السابقة، وسيكون بسعر منخفض أيضا بنحو 20 في المئة، ليبلغ 159 دولارا (100 جنيه استرليني).

ويعتقد جان داوسون المحلل الرئيسي بشركة أوفيوم أن شركة أمازون قد تكون شعرت بأنها مضطرة لاتخاذ هذه الخطوة.

وقال داوسون: "أمازون في فزع واضح من أن إصدار غوغل نيكساس 7 المقبل سيكون بسعر 200 دولار وستكون له قدرات أكثر."

قارئ ضوئي

وكشف بيزوس أيضا عن قارئ حديث للكتب الإلكترونية يسمى كندل بيبروايت، والذي سيطلق في بداية شهر أكتوبر، ومبدئيا في الولايات المتحدة بشكل خاص.

ويستطيع هذا القارئ عرض فصول نصية، وصورا ذات تفاصيل أكثر من الأجهزة السابقة، وبها مؤشر ضوئي لإضاءة الشاشة، بما يسمح باستخدامها في الأماكن المظلمة.

وسيواجه هذا الإصدار الجديد، والذي يعمل بتقنية 3G، منافسة من قبل أجهزة نوك جلولايت الموجودة بالفعل وكذلك الإصدار الجديد من أجهزة القراءة الإلكترونية كوبو جلو.

وعلى الرغم من أن بريطانيا سيكون عليها أن تنتظر إصدار كندل بيبيروايت، إلا أن النموذج الأساسي للشركة أجريت عليه تحديثات بسيطة، وخُفض ثمنة إلى 69 جنيها استرلينيا.

ويعد ذلك السعر أعلى من أقل سعر لأجهزة كوبو ميني التي تبلغ قيمتها 60 جنيها استرلينيا، ولكنه في نفس الوقت أرخض من جهاز سوني PRS-T2 Reader الذي يتكلف 119 جنيها استرلينيا.

ويقول فيليب جونز، نائب رئيس تحرير مجلة بوكسيلر: "لدى أمازون ميزة كبيرة في بريطانيا بسبب علامتها التجارية وحقيقة أنها سوف تقوم بدعم أجهزتها وبيعها في منافذ بيع الكتب الخاصة بشركة ووترستونز في وقت لاحق هذا العام."

وقد ثبت أن الشائعات التي كانت تقول إن أمازون ستكشف عن هاتف ذكي باسمها لا أساس لها من الصحة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك