حبس قرصان الكتروني أمريكي ثلاثين شهرا

آخر تحديث:  السبت، 8 سبتمبر/ أيلول، 2012، 14:03 GMT

القضاء الامريكي يلاحق جرائم الانترنت

قضت محكمة أمريكية بالسجن ثلاثين شهر بحق قرصان الكتروني باع شفرات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر التي استطاع التحكم بها من خلال فيروسات حاسوبية.

وحوكم جوشوا شيشتل الذي كان يقيم في فينيكس بولاية أريزونا بتهمة بيع شفرات للتحكم في 72 ألف جهاز استطاع السيطرة عليها من خلال فيروسات الكمبيوتر.

وتعرف أجهزة الكمبيوتر التي تتصل بمثل هذه الشبكات تحت مصطلح الغطاء الإلكتروني "بوت نت"، ويستخدم الكثير منها في إرسال رسائل البريد الالكتروني غير المرغوب فيها.

واستطاع عملاء جوشوا تثبيت فيروساتهم على أجهزة الكمبيوتر من أجل استخدامها في جرائمهم المعلوماتية.

وسيقضي جوشوا ثلاث سنوات ضمن برنامج إطلاق سراح مشروط بعد قضاء مدة عقوبته التي تمتد لثلاثين شهرا، وخلال فترة المراقبة سيتم تشديد متابعة انشطته على أجهزة الكمبيوتر والإنترنت.

وأدلت وزارة العدل الأمريكية بتصريح مقتضب حول القضية مؤكدة أن جوشوا اعترف بجريمة بيع شفرات الدخول الخاصة ب72 ألف جهاز استخدمها كجزء من التغطية على نشاطه.

وتقاضى جوشوا مبلغ ألف و500 دولار (939 جنيه استرليني) نظير تسليم شفرات التحكم لمشترين مجهولين.

وفي عام 2004 كان جوشوا واحدا من أربعة رجال اتهموا باستخدام الأغطية الإلكترونية من أجل الهجوم على مواقع الانترنت، وتم إسقاط الاتهامات التي وجهت لهم بسبب فشل الحكومة الأمريكية في تقديم لائحة اتهام قبل نهاية الموعد الذي حددته المحكمة.

وعن طريق التحكم عن بعد يستطيع القراصنة اختراق أجهزة الكمبيوتر مما يجعلهم تحت طائلة القانون الأمريكي لمكافحة الاحتيال الالكتروني.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك