دراسة جديدة تتعرف على جين الوجه

آخر تحديث:  الجمعة، 14 سبتمبر/ أيلول، 2012، 14:47 GMT
الوجه مفتاح المظهر

جينات الوجه تحدد مظهر الشخص

قد يساعد فهم الجينات التي تتحكم في قسمات الوجه يوما ما على أن يعطينا معلومات قيمة عن مظهر الشخص من خلال استخدام حمضه النووي (دي ان ايه).

ويقول معدو الدراسة التي خلصت الى هذه النتيجة، إن اكتشافا لخمسة جينات في تركيبة الوجه قد يكون له استخدامات في مجال علم الأدلة الجنائية.

إلا أنه فعليا، لم يعرف أي شيء بعد عن الجينات المسؤولة عن شكل الوجه البشري.

ونشرت الدراسة التي أجريت على 10 آلاف شخص في مجلة بلوس جينيتيكس الأسبوعية.

وقال مانفريد كايسر، المعد الرئيس للدراسة من المركز الطبي بجامعة إيرازموس بمدينة روتيردام بهولندا: "تعد النتائج الأولية مثيرة، حيث إنها تمثل البداية لفهم تشكل جين الوجه البشري."

وأضاف: "ربما نتمكن يوما ما من أن نرسم صورة خيالية لشخص بعينه، وذلك باستخدام حمضه النووي الذي تركه خلفه، الأمر الذي سيكون من المثير جدا استخدامه في بعض المجالات، كمجال الأدلة الجنائية مثلا."

واستخدم الباحثون صورا مأخوذة بتقنية الرنين المغناطيسي (ام ار اي) لرؤوس بعض الأشخاص، إضافة إلى صور مرسومة لهم حتى يتمكنوا من تحديد معالم الوجه، التي من خلالها يتم تقدير أبعاد الوجه.

ثم قام الباحثون بعد ذلك بدراسة مدى ارتباط التنوعات الجينية، بهدف البحث في التغييرات الجينية الطفيفة التي تحصل بشكل أكثر تكرارا لدى أناس لهم قسمات وجه معينة.

ومن ثم، توصل كايسر وزملاؤه إلى خمسة جينات يمكن أن يكون أحدها مرتبطا بالاختلافات في قسمات الوجه، وهي جين "بي ار دي ام 16" وجين "باكس 3" وجين تي بي 63" وجين "سي 5 أورف 50" وجين "كول 17 ايه 1".

وتعني تلك الارتباطات أنه من الممكن تقدير قسمات وجه معين، كما تعني أن رسم معالم الوجه من خلال ربط الحمض النووي بالصورة لا يزال أمرا بعيد المنال.

وبالنظر في هذه الدراسة، إضافة إلى النتائج الأخيرة التي توصلت إلى أن الحمض النووي، يمكن أن يستخدم أيضا للتنبؤ بلون الشعر ولون العين، ومع دراسة أخرى ظهرت عام 2010 ترى أنه يمكن معرفة عمر الإنسان من خلال دمه، فإن مجال الأدلة الجنائية على استعداد لأن يضيف إلى ترسانته تشكيلة من الوسائل الجديدة المتقدمة التي تعتمد في عملها على الحمض النووي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك