توقعات بـ"تراجع كبير" في معدلات الوفاة بسبب بالسرطان في بريطانيا

آخر تحديث:  الثلاثاء، 25 سبتمبر/ أيلول، 2012، 13:54 GMT
سرطان

من المتوقع تسجيل أكبر قدر من التراجع بين المصابات بسرطان المبيض

توقع مركز أبحاث السرطان البريطاني تراجع معدلات الوفاة بسبب الإصابة بالسرطان بصورة كبيرة بحلول العام 2030.

ويشير المركز إلى أن تراجع أعداد المدخنين والتحسن الذي طرأ على عمليات التشخيص والعلاج ربما يؤدي إلى تراجع بنسبة 17 في المئة في معدلات الوفاة.

وكانت نسبة الوفيات في بريطانيا بسبب السرطان خلال العام 2010 تقدر بنحو 170 لكل 100,000 نسمة، ومن المتوقع تراجع الرقم إلى 142 لكل 100,000 شخص.

ومن المتوقع تسجيل أكبر قدر من التراجع بين المصابات بسرطان المبيض، مع تراجع معدلات الوفاة بنسبة 43 في المئة.

ويقول الاستاذ بيتر ساسيني، من كلية الملكة ماري بجامعة لندن: "تظهر تقديراتنا الأخيرة أن معدلات الوفاة ستتراجع بصورة كبيرة خلال العقود المقبلة."

ومع زيادة متوسط الأعمار، سيزيد العدد الإجمالي للأشخاص الذين يصابون بمرض السرطان ومن يموتوا بسبب ذلك – لكن هذه الوفيات ستمثل نسبة صغيرة من العدد الإجمالي للوفيات، وبناء على ذلك سيتراجع عدد الوفيات.

لكن معدلات الوفيات بالنسبة لأمراض السرطان الأخرى مثل سرطان الكبد والفم ستتزايد خلال العقدين المقبلين.

ويقول الرئيس التنفيذي لمركز أبحاث السرطان البريطاني هاربال كومر: "الأرقام الجديدة مشجعة وتظهر التقدم الكبير الذي نسجله."

وتقول وزارة الصحة: "تعكس هذه الأرقام تحسنا في خدمات السرطان، لكننا لا زال أمامنا الكثير."

وتضيف: "هدفنا إنقاذ 5000 شخص سنويا بحلول 2015 وتقليل الفجوة في نسب تجنب الوفاة بسبب الإصابة بالسرطان بيننا وبين الدول الأفضل أداء في أوروبا."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك