المكوك "انديفور" يحلق للمرة الأخيرة

آخر تحديث:  السبت، 22 سبتمبر/ أيلول، 2012، 12:03 GMT

مكوك الفضاء إنديفور يودع الخدمة بعد 25 مهمة فضائية

آخر رحلة لمكوك الفضاء الأمريكي إنديفور كانت على متن طائرة ضخمة من طراز 747. إندفر حلق على علو منخفض قرب أشهر الأماكن في مدينة كاليفورنيا بما في ذلك هوليوود.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

حلق مكوك الفضاء الامريكي "انديفور" للمرة الاخيرة في سماء ولاية كاليفورنيا على ظهر طائرة بوينغ 747 قبل توجهه الى مطار لوس انجليس حيث سيتمكن الزائرون من مشاهدته عن كثب.

وحلق المكوك الذي يبلغ وزنه 75 طنا فوق الكثير من معالم كاليفورنيا الشهيرة كجسر البوابة الذهبية في سان فرانسيسكو ومبنى حاكمية الولاية في ساكرامينتو ولافتة هوليوود المعروفة.

ويعتبر مكوك "انديفور" واحدا من ثلاث مركبات شاركت في برنامج مكوك الفضاء الامريكي الى جانب "اتلانتيس" و"ديسكوفري."

يذكر ان "انديفور" اخذ مكان المكوك "تشالنجر" الذي انفجر اثناء عودته الى الارض عام 1996 في حادث اسفر عن مصرع رواده السبعة.

ودخل "انديفور" الخدمة عام 1992، وقام في هذه المدة بـ 25 رحلة قطع خلالها 198 مليون كم ودار حول الارض 4700 مرة.

وبدأ التحليق الاخير للمكوك في الساعة الثامنة والربع من صباح الجمعة بالتوقيت المحلي عندما اقلع على ظهر الطائرة التي تحمله من قاعدة ادواردز الجوية في كاليفورنيا متجها شمالا الى ساكرامينتو.

ومن هناك، اتجه المكوك جنوبا، حيث حلق فوق مركز الابحاث التابع لوكالة الطيران والفضاء ناسا وقاعدة فاندنبيرغ الجوية في طريقه الى لوس انجليس.

وبعد رحلة استمرت ساعتين، حط المكوك في مطار لوس انجليس الدولي.

وقال جفري رودلف، مدير مركز كاليفورنيا للعلوم، الذي سيستضيف المكوك ويعرضه للزائرين، "نحن متشوقون لاستقبال انديفور بهذه الطريقة الجميلة."

ومن المقرر ان ينقل المكوك من مطار لوس انجليس الى المركز في الشهر المقبل، حيث سيخترق شوارع لوس انجليس وسيتمكن المواطنون من رؤيته عن قرب.

وقد قررت بلدية المدينة قطع 400 شجرة وازالة المئات من اعمدة الخدمات واشارات المرور للسماح للمكوك باختراق المناطق السكنية.

وسيصار الى غرس 1000 شجرة جديدة بدل الاشجار التي ستقطع.

يذكر ان المكوك "اتلانتيس" موجود في مركز كنيدي للفضاء في ولاية فلوريدا، بينما نقل المكوك "ديسكوفيري" الى متحف سميثسونيان في العاصمة واشنطن في وقت سابق من هذا العام.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك