أبل تسعي للحصول على تعويضات إضافية من سامسونغ بقيمة 707 مليون دولار

آخر تحديث:  الاثنين، 24 سبتمبر/ أيلول، 2012، 13:50 GMT
سامسونغ

يتواصل مسلسل الدعاوى والدعاوى المضادة بين الشركتين

أعلنت شركة أبل أنها تسعى للحصول على تعويضات إضافية من شركة سامسونغ للإلكترونيات بقيمة 707 مليون دولار (436 مليون جنيه استرليني)، وذلك بعد أن منحت هيئة محلفين أمريكية الشركة صاحبة آي فون وآي باد أكثر من مليار دولار.

وقد أصدرت المحكمة التي انتهت يوم 24 أغسطس حكما بأن شركة سامسونغ قد انتهكت من خلال بعض الأجهزة التي تصنعها براءات الإختراع لبرامج وتصميمات تخض شركة أبل.

وفي يوم الجمعة طالبت شركة سامسونغ بمحاكمة جديدة بالكامل.

وتخوض الشركتان معارك قضائية في العديد من دول العالم.

أضرار لا يمكن إصلاحها

وخلال جلسة استماع بالمحكمة يوم الجمعة، طلبت شركة أبل تعويضات أكبر من شركة سامسونغ، وقالت أن سامسونغ قد تسببت في أضرار لا يمكن إصلاحها لحقت بمنتجها المميز آي فون.

وأضافت الشركة: "لقد حصلت سامسونغ على مكاسب غير عادية من بيعها غير القانوني للأجهزة التي استنسخت من أي فون وأي باد والتي أخذت حصة من السوق، ومن الإيرادات، ومن الأرباح من شركة ابل."

وقالت سامسونغ إنها تطلب محاكمة جديدة وذلك لأنها لم تلق معاملة عادلة خلال إجراءات المحاكمة السابقة على حد قولها.

وقال محام لشركة سامسونغ أمام المحكمة: "لقد كانت القيود التي فرضتها المحكمة على توقيت المحاكمة، وعلى الشهود، لم يسبق لها مثيل في قضية بهذا التعقيد تخص براءات الاختراع، ومنعت المحكمة سامسونغ من تقديم قضية كاملة وعادلة ردا على الإدعاءات العديدة التي قدمتها أبل."

وتعد القضية التي تُنظر في الولايات المتحدة من أبرز معارك براءات الاختراع بين الشركات المصنعة للإلكترونيات، ويرجع ذلك بشكل كبير إلى أنها تضم مطالب بتعويضات مالية كبيرة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك