فيسبوك يلغي التفضيلات الزائفة للصفحات

آخر تحديث:  الجمعة، 28 سبتمبر/ أيلول، 2012، 15:50 GMT

اقرت شبكة التواصل الاجتماعي أن 8.7 بالمئة من مستخدميها غير حقيقيين.

تقول صفحة إحصائية مستقلة أن مؤسسة فيسبوك بدأت في إلغاء التفضيلات المزيفة "لايكس" للصفحات.

وحسب الصفحة الإحصائية فإن الكثير من الصفحات الأكثر تفضيلا على فيسبوك شهدت تراجعا شديدا في أعداد التفضيلات "لايكس" الخاصة بها يوم الأربعاء.

ويأتي ذلك اثر اقرار شبكة التواصل الاجتماعي أن 8.7 بالمئة من مستخدميها غير حقيقيين، وأن الكثير من الحسابات تفتح حتى يصوت اصحابها لصفحاتهم حتى تبدو أكثر جماهيرية بشكل غير حقيقي.

وسببت هذه القضية أزمة لشركة فيسبوك التي تسعى لزيادة مساحة المادة الإعلانية بها، بعد أن شهدت أسهما تراجعا في سعرها المبدئي من 38 دولار للسهم (23 استرليني) في شهر مايو/أيار إلى 20.62 دولار يوم الخميس.

وقالت فيسبوك في رسالة على المنتدى الخاص بها في أغسطس/آب الماضي إن "التفضيلات "لايك" التي لا تأتي من شخص حقيقي يتواصل من خلال صفحته لا جدوى لها."

كان موقع أخبار التكنولوجيا "ذا فيرج" أو الأفق، قال إن الكثير من الصفحات ذات الشعبية الكبيرة على فيسبوك شهدت انخفاضات حادة ومفاجئة في أعداد التفضيلات.

حيث تراجع عدد التفضيلات لصفحة "تكساس هولد إي إم بوكر" Texas HoldEm Poker بشكل حاد رغم أنه أحد أكبر المواقع جماهيرية، محققا انخفاضا قدره 96 ألفا و317 تفضيلة يوم الأربعاء مقارنة بما كان يحققه يوميا على مدار الشهر الماضي وهو 20 ألف تفضيلة.

وشهدت صفحات شهيرة أخرى تراجعا حادا في أرقام التفضيلات، بينها صفحة مغنية البوب ريهانا التي انخفضت بمقدار 28 ألفا و275، وصفحة مغني الراب إيمنيم التي انخفضت 15 ألفا و420، وصفحة ليدي غاغا التي انخفضت 34 ألفا و 326.

ولم تؤكد فيسبوك لبي بي سي أن هذا التطهير قد حدث، ولكنها أيضا لم تقدم تفسيرا بديلا لهذا الانخفاض الحاد في الأرقام.

خسارة الجمهور

ويعد الترويج للمنتجات التجارية على الإنترنت والتواصل مع صفحاتها المكون الرئيسي لنشاط فيسبوك التجاري.

وكشف روري سيلان جونز المراسل التقني لبي بي سي في تحقيق أجراه في وقت سابق هذا العام عن بعض من نقاط القصور في نظام التفضيل "لايك" الخاص بفيسبوك.

حيث استخدم شركة وهمية أنشأها تحت اسم "فيرتشيوال باجل" ليجذب بها من خلال برنامج الإعلانات المستهدفة في فيسبوك أكثر من 1600 تفضيلة، دون أن يكون هناك أي منتج أو محتوى شيق.

وبين الفحص لهذا العدد من التفضيلات أن العديد منها جاء من حسابات في دول غير مستهدفة بالإعلان أصلا مثل الهند ومصر وأندونيسيا والفلبين.

وتعليقا على هذا قال خبراء التسويق إنه على فرض أن "فيرتشيوال باجل" شركة حقيقية، فإن استخدامها للبرنامج الإعلاني الخاص بفيسبوك من أجل الحصول على "لايكس" مضيعة للمال مادامت قادرة على فعل هذا مجانا.

ولكن المنتدى الخاص بفيسبوك أعلن في وقت لاحق عن حملة وشيكة لمحاربة الأنشطة غير الشرعية، مطمئا مستخدميه أن آثاره عليهم ستكون ضئيلة.

وقالت فيسبوك :"في المتوسط فإن أقل من 1 بالمئة من التفضيلات "لايكس" الممنوحة لأي صفحة سيتم إزالتها."

ويعد الترويج للمنتجات التجارية على الإنترنت والتواصل مع صفحاتها المكون الرئيسي لنشاط فيسبوك التجاري، اذي تستخدم فيه المعلومات الاساسية لأصحاب الحسابات على فيسبوك، مثل العمر والنوع والمكان، لاختيار الأشخاص الذين يتم استهدافهم بالإعلان.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك