فوز باحثين بريطاني وياباني بجائزة نوبل للطب لعام 2012

آخر تحديث:  الاثنين، 8 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 11:06 GMT

نوبل للطب تمنح لعالمين بريطاني وياباني

اقتسم بريطاني وياباني جائزة نوبل للطب في علم وظائف الأعضاء لاسهاماتهما في مجال الخلايا الجذعية ما فتح الباب أمام استحداث تقنيات جديدة لتشخيص الأمراض وعلاجها.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أعلنت لجنة جوائز نوبل بمعهد كارولينسكا السويدي الاثنين منح جائزة نوبل للطب في علوم وظائف الاعضاء لعام 2012 للياباني شينيا ياماناكا والبريطاني جون غوردون لاسهاماتهما العلمية التي أحدثت ثورة في فهم كيفية نمو الخلايا والكائنات.

وقال المعهد في بيان يتضمن حيثيات منح الجائزة التي تبلغ قيمتها ثمانية ملايين كرونة (1.2 مليون دولار) "غيرت هذه الاكتشافات الثورية تماما من آرائنا في شأن عمل الخلايا وتخصصها".

وجائزة نوبل في الطب أول جائزة تعلن لهذا العام.

جون غوردون و شينيا ياماناكا الحائزان على نوبل في الطب هذا العام

إسهامات

وكان جون غوردون قد استخدم عينة من الأمعاء لاستنساخ ضفادع، بينما قام البروفيسور ياماناكا بتغيير جينات لعمل إعادة برمجة للخلايا.

وفي عام 1962، أخذ غوردون المعلومات الوراثية من خلية في أمعاء ضفدع ووضعها داخل بيضة ضفدع، تطورت الى شرغوف (كائن أولي برمائي).

وأثبت شينيا ياماناكا أنه من الممكن إعادة برمجة خلايا فئران لتصبح خلايا جذعية من خلال إدخال أربعة جينات، ويمكن بعد ذلك تحويل الخلايا الجذعية الناتجة عن هذه العملية إلى أنواع أخرى من الخلايا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك