نوع جديد من الاميبا في كراتشي ينهش الدماغ

آخر تحديث:  الثلاثاء، 9 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 17:17 GMT
باكستان

تعيش الاميبا في المياه الراكدة وخزانات المياه غير النظيفة

يعتقد مسؤولو الصحة الباكستانيون ان نوعا غريبا من الاميبا المدمرة للمخ مسؤول عن مقتل 10 اشخاص على الاقل في كراتشي في الاشهر الاخيرة.

ولا يعرف بعد مصدر هذا الطفيلي القاتل لكن يعتقد ان الضحايا اصيبوا به بعد استخدامهم المياه لغسيل الانف.

ويعيش هذا النوع من الاميبا، نايغليريا فاولري، في المياه الدافئة ويقتل ضحيته بتدمير انسجة الدماغ.

وقام المسؤولون بزيادة نسبة الكلورين في المياه التي يستخدمها الجمهور.

وحدثت الوفيات في انحاء مختلفة من مدينة كراتشي، اكبر المدن الباكستانية.

وقال د. شاكيل مالك، الذي يعمل في مديرية الصحة المحلية، ان تسعة من المتوفين رجال واحد الضحايا طفل في الرابعة من العمر.

ويشك المسؤولون في ان بعض الحالات لم يتم اكتشافها، وقال د. مالك ان المستشفيات اصبحت يقظة اكثر الان.

واضاف ان وزارة الصحة "قلقة بشدة" بشأن هذا النوع من الاميبا.

والشائع ان الاصابة بالاميبا تكون من البحيرات والمستنقعات الملوثة، الا ان واحدا فقط من المتوفين كان يسبح.

ويركز المسؤولون الان اهتمامهم على احتمال ان الضحايا اصيبوا بالاميبا لدى تنظيف انوفهم بالمياه.

وتصل الاميبا الى المخ عبر فتحات الانف.

وظهرت على المصابين اعراض مثل الحمى والقئ وتصلب الرقبة والصداع، ويموت اغلب المصابين في غضون اسبوع.

ويقول ممثل منظمة الصحة العالمية موسى خان ان مدنا اخرى في باكستان وضعت في حال تأهب.

ونشر برنامج التوعية بين العاملين في المجال الصحي ايضا اضافة الى الجمهور.

وينصح الناس باستخدام الماء المغلي او المضاف اليه الكلورين لغسيل الانف وتنظيف خزانات المياه المنزلية حيث تعيش الاميبا.

ولا ينتقل طفيلي الاميبا من شخص الى اخر.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك