مكوك الفضاء إنديفور يجوب لوس أنجليس قبل الوصول إلى المتحف

آخر تحديث:  السبت، 13 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 08:53 GMT

مكوك الفضاء إنديفور يجوب شوارع لوس انجليس

استقر مكوك الفضاء الامريكي انديفور في مركز كاليفورنيا للعلوم، حيث سيبقى هناك ويكون متاحا للجمهور. جاء ذلك بعد ان جاب المكوك شوارع مدينة لوس انجلوس وسط حشود من سكان المدينة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

احتشد سكان لوس انجليس لمشاهدة مكوك الفضاء انديفور بينما يجوب المدينة على شاحنة عملاقة قبل وصوله الى المتحف حيث سيتم عرضه.

ويتهادى المكوك، الذي كانت سرعته تصل إلى 17 الف ميل في الساعة، في طرقات المدينة بسرعة تبلغ ميلين في الساعة.

وقال احد المشاهدين لقناة محلية "انه امر مدهش ان ترى سفينة فضاء في الشارع".

وبدأ انديفور رحلته التي تبلغ مسافتها 12 ميلا يوم الجمعة، وتنتهي الرحلة بوصوله الى مركز كاليفورنيا العلمي.

ودخل المكوك الفضائي الذي يبلغ وزنه 75 طنا الخدمة عام 1992 ، وقام بـ 25 رحلة قطع فيها 123 مليون ميل وطاف حول الارض نحو 4700 مرة.

وكان انديفيور، الذي بني ليكون بديلا للمكوك تشالنجر الذي دمر في حادث عام 1986 اودى بحياة سبعة من رواد الفضاء، آخر مكوك يتم بناؤه.

وانهت ناسا عمل اسطولها لمكوك الفضاء العام الماضي لتركز على مناطق ابعد مثل المريخ.

مصدر إلهام للأجيال القادمة

قطع انديفور في رحلاته 123 مليون ميل.

وفي رحلته في لوس انجليس وضع المكوك على شاحنة ذات 160 عجلة يتم توجيهها بالتحكم عن بعد.

وبدأت رحلة انديفور من مطار لوس انجليس الدولي يوم الجمعة الذي وصل اليه منذ ثلاث اسابيع على متن طائرة بوينج 747 خاصة التجهيز.

وقال جيفري رودولف مدير مركز كاليفورنيا للعلوم لوكالة فرانس برس "بدأنا بداية موفقة. كل شيئ يجري وفقا للمخطط وكما تمنينا. لا تزال المسافة طويلة ولكنها رحلة صعبة للغاية".

واضطرت المدينة لقطع 400 شجرة لافساح مجال لاتساع جناحي انديفور ولكنها وعدت بزرع الف شجرة بدلا منها.

كما تم رفع كابلات الكهرباء وانتزاع اشارات المرور، ولكن على الرغم من هذا فإن بعض مناطق سير المكوك في اتجاه المتحف ضيقة للغاية مقارنة بحجمه.

وقال مارك كيلي، الذي كان قائد المكوك في رحلته الفضائية الاخيرة، إنه يأمل ان يصبح المكوك مصدرا للالهام لأجيال قادمة من رواد الفضاء.

وقال كيلي لسي ان ان "ربما ذات يوم نرى طفلا من الذين رأوا انديفير في رحلته في لوس انجليس او شاهدوه في مركز كاليفورنيا للعلوم يسير على سطح المريخ".

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك