اكتشاف كوكب جديد تحيطه أربع شموس

آخر تحديث:  الثلاثاء، 16 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 16:01 GMT

اكتشف اثنان من المتطوعين في علم الفلك كوكبا تحيطه اربع شموس مختلفة، وهو حدث يعد فريدا من نوعه.

جاء الاكتشاف من جانب متطوعين بالاستعانة بموقع (Planethunter.org) وبالتعاون مع فرق من مؤسسات بريطانية وامريكية، بينما نهض مرصد "كيك Keck" بأعمال الملاحظة والمتابعة.

وأطلق على الكوكب، الذي يبعد مسافة 5000 سنة ضوئية، اسم "بي اتش وان PH1" اختصارا لحروف موقع "بلانت هانتر Planet Hunter".

ويدور الكوكب البعيد حول زوج من النجوم يضمان نجمين يدوران حولهما.

ويعتقد ان الكوكب "عملاق غازي" يفوق قليلا حجم كوكب نيبتون الذي يكبر نصف قطر الارض بست مرات.

وقال كريس لينتوت في جامعة اكسفورد "جميع النجوم الاربعة تجتذبه على نحو يهيئ بيئة معقدة للغاية. ومع ذلك فالكوكب يقع في مدار مستقر فيما يبدو".

ووصف لينتوت بيئة الكوكب بانها "شئ محير حقا يجعل الاكتشاف ممتعا، انه بالفعل شئ يفوق التوقعات".

ويذكر ان انظمة النجوم الثنائية ليست غير مألوفة، بل هي مجموعة تعرف باسم "اكسوبلانت" او (الكواكب التي تحيط بالنجوم) وهي مجموعة تحيط بمثل هذه النجوم الثنائية.

وردا على سؤال يتعلق بكيفية بقاء هذا الكوكب في مدار مستقر في ظل عملية جذب بفعل جاذبية اربعة نجوم، قال لينتوت "هناك ايضا ستة كواكب اخرى متفق عليها تحيط نجوما مزدوجة، انها جميعا قريبة من هذه النجوم".

واضاف "لذا اعتقد ان ذلك يتيح لنا معرفة ان الكواكب يمكن ان تتشكل في الاجزاء الداخلية للاقراص الكوكبية (وهي حلقة غازية كثيفة تحفز تكوين الانظمة الكوكبية).

وقال لينتوت "تتكون الكواكب في أوضاع قريبة، وهي قادرة على التشبث بمدار ثابت، وربما يكون لذلك دلالة تشير الى كيفية تشكل الكواكب في اماكن اخرى".

جدير بالذكر ان كوكب PH1 اكتشفه اثنان من المتطوعين الامريكيين، بعد ان رصدا ضوءا خافتا ناجما عن مرور الكوكب وهو يمر أمام نجومها الرئيسية، ما جعل فريق من علماء الفلك المتخصصين يؤكدون الاكتشاف باستخدام التلسكوبات كيك في ماونا كيا في هاواي.

ويهدف موقع (Planethunter.org)، الذي تأسس عام 2010 الى الاستعانة بالمعرفة البشرية من خلال نشر البيانات المتاحة التي جمعها تيلسكوب الفضاء كيبلر التابع لوكالة الفضاء والطيران الامريكية (ناسا).

وكان تيلسكوب كيبلر قد اطلق نشاطه في مارس/اذار 2009 بغية البحث عن كواكب شبيهة بالارض.

ويمكن لزائري موقع (بلانت هانتر Planet Hunter) الاستفادة من بيانات جرى تجميعها بشكل عشوائي بالاستعانة بالتليسكوب كيبلر.

ومنذ ديسمبر/كانون أول عام 2010 شارك ما يزيد على 170 ألف عضو في المشروع.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك