دراسة: أضرار التدخين في السيارة تتخطى الحدود

آخر تحديث:  الثلاثاء، 16 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 10:59 GMT
التدخين يضر بالأطفال

التدخين في السيارات يضر بالأطفال

يقول العلماء إن التدخين في السيارة، حتى مع بقاء النوافذ مفتوحة أو مع تشغيل تكييف الهواء، يسبب تلوثا يتجاوز الحدود الرسمية "الآمنة".

وسوف يتعرض أي طفل يجلس في الجزء الخلفي من السيارة لهذا التلوث عند قيام شخص ما في الجزء الأمامي من السيارة بالتدخين.

ووجد الفريق الاسكتلندي الذي تولى قياس نسبة التلوث الناتج عن التدخين داخل السيارة، وذلك من خلال 85 رحلة بالسيارة، أن نسب التلوث قد تخطت الحدود المقررة من منظمة الصحة العالمية، وذلك وفقا لمجلة Tobacco Control ‎.

وتقول الجمعية الطبية البريطانية إنه ينبغي حظر جميع أشكال التدخين داخل السيارات.

في الوقت الحالي يعد التدخين داخل السيارة غير مخالف للقانون في المملكة المتحدة.

"الحقوق المدنية"

الأطفال على وجه الخصوص هم أكثر الناس عرضة لأضرار التدخين، وذلك لأن معدلات التنفس لديهم أسرع من غيرهم، وجهاز المناعة لديهم أقل نموا، وهم كذلك غير قادرين بشكل عام على الإفلات أو تجنب التعرض للدخان الصادر عن المدخنين، كما تقول سين سيمبل الأستاذ بجامعة أبردين.

وقام الباحثون بتسجيل البيانات وتحليل نوعية الهواء باستخدام أجهزة مثبتة بالمقعد الخلفي للسيارة، وتم ذلك من خلال القيام بعدد من الرحلات التي تستغرق مدتها ما بين 10 دقائق إلى نحو ساعة.

وفي 49 رحلة من بين العدد الإجمالي البالغ 85 رحلة، قام قائد السيارة بتدخين نحو أربع سجائر. وخلال هذا العدد الأول من الرحلات، بلغ متوسط الجسيمات الدقيقة الملوثة للهواء (‎85µg/m3‎)

وهو ما يمثل أكثر من ثلاثة أضعاف الحد الأقصى الآمن للهواء في الأماكن المغلقة الذي أوصت به منظمة الصحة العالمية، والبالغ (25µg/m3).

وحتى لو قام سائق السيارة بتدخين سيجارة واحدة فقط، وترك النافذة مفتوحة بالكامل، ستظل مستويات الجسيمات الدقيقة متجاوزة للحد الآمن عند مرحلة معينة خلال الرحلة.

وفي المتوسط، بلغ مستوى دخان السجائر غير المباشر في هذه الرحلات ما بين نصف وثلث تلك المستويات التي كانت موجودة في حانات المملكة المتحدة قبل أن يتم تطبيق حظر التدخين في الأماكن العامة.

وكان متوسط تلك المستويات خلال الرحلات الخالية من التدخين يبلغ ‎7.4µg/m3 ‎

ويقول الباحثون: "الدليل من هذه الدراسة البحثية هو أن تركيزات دخان السجائر غير المباشر في السيارات التي كان بها مدخن من المحتمل أن تكون ضارة بالصحة حتى في ظل أغلب أوضاع التهوية."

وأضاف الباحثون: نحن نعتقد أن هناك حاجة واضحة لتشريع يحظر التدخين في السيارات التي يستقلها أطفال."

لكن سيمون كلارك، مدير مجموعة فورست، والتي تعمل كجماعة ضغط لصالح المدخنين في بريطانيا قال: "نحن لا نشجع البالغين أن يدخنوا في سيارة يوجد بها أطفال، وهو من باب الذوق فقط، ولكننا سوف نعارض بشدة أي تشريع لحظر التدخين في السيارات."

وأضاف كلارك:"وفقا للأبحاث، هناك 84 في المئة من البالغين لا يدخنون في السيارة مع وجود أطفال، وبالتالي سيكون من غير المناسب حظر التدخين في السيارات."

وتابع: "فيما يتعلق بالحقوق المدنية، نحن ندخل بذلك مناطق صعبة، فبالبنسبة لمعظم الناس، تعد السيارة مكانا خاصا، وإذا تم حظر التدخين في السيارات التي يوجد بها أطفال، فسوف تكون الخطوة المنطقية التالية هي حظر التدخين على الآباء في البيوت."

لكن جون بريتون، رئيس الفريق الاستشاري لعلاج آثار تدخين التبغ بالكلية الملكية للأطباء، يقول إن فرض حظر على التدخين في السيارات أمر ضروري لحماية الأطفال.

وقال إن هناك تقديرات تقول أنه في كل عام يسبب التدخين السلبي لدى الأطفال أكثر من 20 ألف حالة عدوى بالجهاز التنفسي السفلي، و200 حالة من حالات التهاب السحايا الجرثومي، و40 حالة وفاة مفاجئة للأطفال الرضع.

وفي نوفمبر الماضي، قالت الجمعية الطبية البريطانية إن الحظر الكامل، حتى مع عدم وجود ركاب، سيكون الطريقة الأفضل لحماية الأطفال وكذلك البالغين من غير المدخنين.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك