5 ملايين مكتئب في بريطانيا

آخر تحديث:  الأربعاء، 17 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 10:55 GMT
الاكتئاب

من أسباب الاكتئاب فقدان الوظيفة أو أحد الأقارب

ارتفع عدد الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب في انجلترا بنحو نصف مليون شخص في ثلاث سنوات ليقترب من خمسة ملايين مكتئب، وذلك وفقا لتحليل لبيانات صادرة عن هيئة التأمين الصحي.

وقالت شركة إس سينتيف المتخصصة في تحليل البيانات إن هناك أيضا زيادة كبيرة في عدد الوصفات الطبية لمضادات الاكتئاب.

وقد بلغ العدد الإجمالي للحالات في عامي 2010 و2011 نحو 4.7 مليون شخص.

وقالت الجمعيات الخيرية إن عددا أكبر من الناس يستشيرون أطباءهم بشأن الاكتئاب، لكن هذا الرقم قد يكون فقط مجرد بداية لشيء أكبر.

وتقول البيانات إن أكبر نسبة من هذه الزيادة في حالات الاكتئاب توجد في منطقة يوركشاير وهامبر، حيث زادت الحالات المسجلة بنسبة 19 في المئة.

وقالت جودي الدريد المديرة بشركة إس سينتيف: "علينا أن نتذكر أن الأعداد الحقيقية ربما تكون أعلى من ذلك بكثير، إذ لا يلجأ العديد من الأشخاص إلى الأطباء للحصول على مساعدة".

وقالت إيمير أونيل، المديرة التنفيذية لمؤسسة ديبرشن ألاينس لمكافحة الاكتئاب: "نحن لا نزال عند قمة جبل الجليد لما يمكن أن يتكشف وراء هذا الرقم".

وأضافت أن المزيد من الأشخاص يتأثرون بفقد وظائفهم، وانتهاء علاقاتهم بالأشخاص المقربين منهم، في ظل الوضع الاقتصادي الراهن.

وقالت أونيل إن هناك تحولا في نظرة المجتمع للاكتئاب، كما أصبح الأطباء أكثر دقة في تشخيص حالات الاكتئاب.

وتابعت: "المزيد من الناس يقبلون على تلقي المساعدة لأن مستوى الدعم أصبح أفضل".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك