اختبارات رخيصة للكشف عن فيروس الإيدز

آخر تحديث:  الاثنين، 29 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 10:26 GMT
آيدز

يتغير لون السائل المستخدم ليعطي نتيجة إما إيجابية أو سلبية

قام باحثون بالمملكة المتحدة بتطوير اختبار رخيص الثمن يمكنه اكتشاف المستويات المنخفضة للفيروسات وبعض أنواع السرطانات.

حيث يتغير لون السائل المستخدم ليعطي نتيجة إما إيجابية أو سلبية.

ويقول الباحثون من جامعة امبريال كوليدج لندن إن هذه الوسيلة الجديدة يمكن أن تؤدي إلى انتشار الاختبارات الخاصة بالكشف عن فيروس نقص المناعة الإيدز وبعض الأمراض الأخرى على مستوى أوسع في أماكن مختلفة من العالم حيث يكون استخدام بعض الوسائل الأخرى أمرا بالغ الصعوبة.

وقالت مجلة نيتشر نانوتكنولوجي العلمية التي نشرت النموذج الأولي لهذه الطريقة إن الأمر يتطلب مزيدا من الاختبارات.

ويمكن ضبط الاختبار لاكتشاف مؤشر فريد يميز مرض أو فيروس ما، مثل نوع البروتين الموجود على سطح فيروس الإيدز.

فإذا وجد هذا المؤشر فإنه يغير مسار التفاعلات الكيمائية، وتكون النتيجة النهائية باللون الأزرق إذا كان هذا المؤشر موجود بالفعل، بينما تكون النتيجة باللون الأحمر إذا كان المؤشر غير موجود.

ويقول الباحثون إن هذه الطريقة تسمح بالتعرف على النتائج حتى "بالعين المجردة".

ويقول الباحث مولي ستينفز لبي بي سي "ينبغي استخدام هذه الطريقة عندما تكون إحدى الجزيئات المستهدفة موجودة بتركيز منخفض جدا، مما يحسن من طريقة تشحيص المرض."

وأضاف "فعلى سبيل المثال، من المهم اكتشاف بعض الجزيئات الموجودة بتركيزات منخفضة للغاية لاختبار حالات مثل تجدد الاصابة بالسرطان بعد إزالة الورم المرتبط به."

وتابع "كما أن هذه الطريقة تساعد أيضا في اكتشاف المرضى المصابين بفيروس الإيدز حينما تكون مستويات الفيروس لديهم منخفضة جدا لدرجة يصعب معها اكتشافه بالطرق الحالية."

وأظهرت الاختبارات الأولية أنه يمكن الكشف عن وجود علامات لفيروس الإيدز وسرطان البروستاتا، ومع ذلك، ستكون هناك حاجة لإجراء تجارب على نطاق أوسع قبل أن يمكن استخدام هذه الطريقة على المرضى.

ويتوقع الباحثون أن طريقتهم الجديدة سوف توفر 10 أضعاف الوقت المستغرق في الاختبارات الحالية، ويقولون إنها ستكون مهمة في البلدان التي لا يمكن فيها تحمل الخيارات المتاحة حاليا.

وقال الباحث روبرتو دي لاريكا "هذا الاختبار يمكن أن يكون أرخص بكثير، والذي من شأنه أن يفسح المجال أمام انتشار اختبارات فيروس الإيدز في المناطق الأكثر فقرا في العالم."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك