غوغل تخسر دعوى تشهير في أستراليا

آخر تحديث:  الأربعاء، 31 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 15:04 GMT
غوغل

قال ميلوراد تركولجا إن الصورة التي نشرتها شركة غوغل ونتائج البحث المتعلقة بها أضرت بسمعته

خلصت هيئة محلفين في أستراليا إلى أن شركة غوغل يجب أن تتحمل تكلفة الأضرار التي لحقت بمواطن أسترالي من أصل يوغسلافي بعدما تلقت شكوى مفادها أن نتائج البحث التي قامت بها ربطت الشخص المعني بإحدى العصابات الإجرامية.

وقال ميلوراد تركولجا إن الصورة التي نشرتها شركة غوغل ونتائج البحث أضرت بسمعته.

وأضاف الرجل البالغ من العمر 62 عاما أن موقع غوغل رفض حذف المواد المتعلقة به عندما طلب منه ذلك علما بأنه سبق أن كسب قضية مشابهة ضد شركة ياهو.

ولم تعلق شركة غوغل على الحكم وربما قد تستأنفه.

ومن المتوقع أن يحدد القاضي حجم الضرر الذي لحق بتركولجا في غضون أسبوعين.

وانتقل تركولجا للعيش في أستراليا بعدما غادر يوغوسلافيا في أوائل السبعينيات من القرن الماضي.

وأصبح لاحقا شخصا مشهورا في أوساط الجالية اليوغوسلافية هناك بفضل تقديمه برنامجا تلفزيونيا خلال التسعينيات من القرن الماضي.

وأطلق شخص يرتدي قناعا الرصاص عليه في الظهر عام 2004 عندما كان في مطعم.

ولم تفلح الشرطة في فك طلاسم القضية لكن مقالا ورد في صحيفة أسترالية قال إن الشرطة لم تربط القضية بعالم الجريمة في مدينة ميلبورن.

وقال تركولجا إن إدخال اسمه في قائمة صور غوغل يظهر صورته إلى جانب صور أشخاص آخرين ومن ضمنهم قتلة وأحد تجار المخدرات.

وكذلك ظهرت تحت الصور بما في ذلك صورة تركولجا عبارة "جريمة ميلبورن".

وقال تركولجا إن مستخدمي الموقع ربما يعتقدون أنه مجرم.

وأضاف الرجل أن هذا الوضع ولد انطباعا خاطئا مفاده أنه متورط في عالم الجريمة ومن ثم فإن منافسيه استأجروا قاتلا مأجورا لقتله.

ومضى للقول إن زوجين رفضا الجلوس معه في الطاولة ذاتها خلال إحدى حفلات الأعراس في حين تحاشاه آخرون في الأماكن العامة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك