إعصار ساندي: مخاوف من أزمة بخدمات الانترنت والاتصالات

آخر تحديث:  الأربعاء، 31 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 16:10 GMT

تسبب الاعصارفي تعطيل 25% من خدمات الهواتف المحمولة في عشرة ولايات

حذرت اجهزة تنظيمية أمريكية من أن خدمات شبكات المعلومات في البلاد سوف تتأثر بشكل كبير جراء اعصار ساندي قبل أن يتم اصلاحها لتعاود العمل مرة اخرى بصورة طبيعية.

وتسبب الاعصار الذي بلغت سرعة الرياح المصاحبة له لنحو 85 ميلا بالساعة (137 كلم بالساعة) في تعطيل 25% من خدمات الهواتف المحمولة في عشرة ولايات.

وشرعت مراكز البيانات في الاعتماد على المولدات التي تعمل بالوقود لكن المخاوف تتزايد من نفاذ مخزوناتها من الوقود قبل اصلاح العطل الكهربائي.

كما تسببت الفيضانات في تعطيل خدمات كثير من المواقع الالكترونية وشركات الاتصالات.

وقالت لجنة الاتصالات الفيدرالية الامريكية إنها تراقب عن كثب حالة الاتصالات في البلاد ودعت الشركات التي تعمل في هذا المجال اعلامها في حالة الحاجه لمزيد من الوقود.

وقالت شركة فيرزون، احدى كبرى شركات الاتصالات في الولايات المتحدة، إن بعض مبانيها في مانهاتن اغرقتها المياه ما اضطرها إلى قطع خدمات الهواتف والانترنت عن المشتركين.

تويتر: مميزات وقصص وهمية

وقالت شركة رينيسيس التي تراقب مسارات الانترنت إن العاصفة تسببت في قطع خطوط رئيسية في ولايتي نيويورك ونيوجيرسي.

ورغم تأثر المواقع والخدمات الالكترونية، إلا أن موقع التواصل الاجتماعي الشهير تويتر لعب دورا هاما كمصدر للمعلومات وحتى لطلب المساعدة.

لكن مشكلة الاعتماد على تويتر تمثلت في اسهامه في نشر الشائعات وتداول القصص الوهمية.

ومن بين الشائعات التي انتشرت عبر تويتر بصورة سريعة وواسعة هي غرق أدوار كاملة في بورصة نيويورك حتى أن شبكة سي ان ان نقلت الخبر الذي نفته ادارة البورصة فيما بعد.

وقامت اجهزة حكومية باستخدام الموقع نفسه لنشر تعليمات الاخلاء ومتابعة تطورات الاحداث في المواقع المتضررة.

ومع توقف هواتف خدمات الاطفاء في نيويورك، قام السكان المحليون بطلب النجدة عن طريق مواقعها على تويتر بينما استخدم الصليب الاحمر الامريكي النداءات التي تاتي عن طريق الموقع لعمل خرائط لأولوية المناطق التي تحتاج للمساعدة.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك