وزارة الدفاع البريطانية تدافع عن نهج تدريب جراحيها على الخنازير بعد اطلاق النار عليها

آخر تحديث:  الأحد، 18 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 20:11 GMT
خنازير

تطلق على الخنازير النار ثم تجرى عليها العمليات الجراحية

دافعت وزارة الدفاع البريطانية عن النهج الذي تتبعه في تدريب جراحيها على الخنازير بعد اطلاق النار عليها، وذلك لاكسابهم خبرة في معالجة اصابات الحروب.

وكانت كلير كينيت، الناطقة باسم الجمعية الملكية لمناهضة القسوة تجاه الحيوانات قد قالت إن هذا الاسلوب الذي يمارس لمرتين في السنة في الدنمارك، "كريه ومرعب."

وقالت الناطقة "إن الخنازير حيوانات ذكية، وسيصاب معظم الناس بالصدمة عندما يسمعون بأنها تعامل بهذه الطريقة خصوصا مع توفر بديل لا يتضمن اي اذى للحيوانات."

الا ان وزارة الدفاع تصر على ان هذه الطريقة في تدريب الجراحين تكسبهم "خبرات ثمينة" و"تساعد في انقاذ الارواح في العمليات العسكرية."

وقالت الوزارة إن الخنازير تخدر بعمق قبل اطلاق النار عليها من مسافة قصيرة "وذلك لاتلاف اعضائها مع ابقائها على قيد الحياة." بعد ذلك تجرى العمليات الجراحية على الحيوانات قبل ان تقتل بطريقة انسانية.

وقال ناطق باسم وزارة الدفاع "هذا التدريب يعرض جراحينا للتحديات التي قد يواجهونها في الحروب الحديثة،" مضيفا "انه (اي التدريب) ساعد في انقاذ العديد من الارواح، وبمشاركتنا في التدريبات التي تجري في الدنمارك يمكننا خفض العدد الاجمالي من الحيوانات المستخدمة."

ولكن ناشطي حقوق الحيوانات يقولون إن استخدام الاجهزة الخاصة الشبيهة بالجسم البشري اكثر فاعلية في تدريب الاطباء والجراحين من الحيوانات الحية.

وكان هذا النوع من التدريب، الذي علق العمل به عام 1998، قد اعيد استخدامه بعد ان توصلت دراسة حكومية الى "عدم وجود اي بديل فعال" له.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك