كسوف الشمس يستقطب الآلاف في أستراليا

آخر تحديث:  الأربعاء، 14 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 13:48 GMT

كسوف كلي للشمس في أستراليا

تجمع عشرات الألاف من العلماء والفلكيين والأشخاص من حول العالم على الشواطئ الأسترالية بأقصى شمال البلاد لمشاهدة كسوف كلي نادر للشمس.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

تجمع عشرات الآلاف من السائحين وعلماء الفلك في شمالي أستراليا من أجل مشاهدة كسوف شمسي كلي نادر، حدث عندما مر القمر بين الأرض والشمس، وتسبب في إظلام بعض المناطق في كوينزلاند لمدة دقيقتين، في حدث شاهده الملايين على الهواء اليوم الأربعاء.

"قبل حدوث هذا مباشرة كنت أتساءل هل يمكن أن نشاهد هذا بالفعل؟، كان عرضا رائعا وجميلا للغاية، وفور انتهائه عادت السحب للتجمع ثانية في مشهد درامي"

تيري كوتل من الجمعية الفلكية في كوينزلاند

وكان يتوقع أن يحدث كسوف جزئي في أماكن أخرى بالمنطقة بينها نيوزيلاندا وشرقي إندونيسيا، ولا يتوقع أن يستطيع العلماء تحديد المكان الجديد الذي يمكن أن يحدث به كسوف كلي آخر قبل مارس/آذار من عام 2015.

وتجمع المتفرجون على القوارب والبالونات التي تعمل بالهواء الساخن في أفضل نقاط الرؤية لمشاهدة الظاهرة النادرة، وكانت هناك مخاوف من حدوث تلبد في الغيوم بما يحجب الرؤية، ولكن الغيوم تفرقت فور بدء الظاهرة بما سهل الرؤية.

رحلات سياحية

وقال تيري كوتل من الجمعية الفلكية في كوينزلاند: "قبل حدوث هذا مباشرة كنت أتساءل هل يمكن أن نشاهد هذا بالفعل؟، كان عرضا رائعا وجميلا للغاية، وفور انتهائه عادت السحب للتجمع ثانية في مشهد درامي".

وقال مشاهد شاب في بالم كوف :"كان شيئا رائعا لم أشاهد مثله من قبل." في حين قال أحد السائحين في تغريدة عبر حسابه على تويتر :"واو لقد هربت الحشرات والطيور".

كسوف الشمس في استراليا

تسبب الكسوف في إظلام بعض المناطق في كوينزلاند لمدة دقيقتين

كانت درجات الحرارة قد انخفضت مع سقوط ظلال القمر على الأرض وهو يزحف أمام الشمس بينما تصرفت الحيوانات تصرفات عصبية خلال الكسوف، في حين يحاول العلماء استخدام الصور التي حصلوا عليها من كاميرات ثبتوها تحت الماء في "جريت بارير ريف" أو الحاجز المرجاني العظيم لدراسة ردود أفعال الكائنات تحت الماء بشأن الكسوف.

بينما رحب منظمو الرحلات السياحية الاسترالية بالموجة القادمة من السائحين، حيث أشارت تقارير إلى أن بعض الفنادق لم تعد قادرة على استيعاب المزيد بصورة لم تحدث منذ ثلاث سنوات، في حين قدرت الجهات الرسمية أن أكثر من 50 ألف شخص إضافي زاروا كوينزلاند لمشاهدة الظاهرة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك