مواقع انترنت اسرائيلية تتعرض لهجوم منسق

آخر تحديث:  الجمعة، 16 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 17:05 GMT
قرصان

قالت الجماعة إن هجومها جاء ردا على تهديد اسرائيل بقطع الاتصالات عن غزة.

شنت مجموعة "انونيماس" للقرصنة الالكترونية سلسلة من الهجمات ضد مواقع في اسرائيل.

و ادى اغراق عدد من المواقع بالبيانات الى تعطلها كما ادى الهجوم الى طمس مواقع ووضع العلم الفلسطيني بدلا من محتواها.

وشنت الجماعة الهجمات ردا على الغارات الاسرائيلية على غزة.

وجاءت الهجمات الالكترونية في الوقت الذي حدث الجيش الاسرائيلي فيه موقعه "بانجازاته" وبتقديم جوائز لزوار الموقع.

حرب دعائية

وقالت "انونيماس" إنها شنت "عملية اسرائيل" اثر تهديدات الحكومة الاسرائيلية بقطع الاتصالات في غزة. وقالت الجماعة على موقعها على الانترنت "ان هذا تجاوز الحد".

وقال البيان "نحن انونيموس ولا يمكن للاحد ان يقطع الانترنت في وجودنا".

وانذرت الجماعة الحكومة الاسرائيلية الا تقطع وسائل الاتصال ودعتها للانهاء العمليات العسكرية في غزة.

وقالت الجماعة إنه في حال عدم انهاء اسرائيل العمليات العسكرية في غزة، فإنها "سستعرض للغضب الجم" من قبلها.

وبعد ساعات من البيان، نشرت الجماعة قائمة تضم87 موقعا زعمت انها محيت او هوجمت ضمن "عملية اسرائيل". واستبدلت الصفحة الرئيسية للكثير من المواقع برسالة تأييد لحماس والفلسطينيين.

واعدت الجماعة حزمة معلومات لسكان غزة تعطي تفاصيل عن طرق بديلة للاتصال في حال قطع الانترنت.

وفي الوقت ذاته، فعل الجيش الاسرائيلي آليات على مدونته تعطي جوائز للمترددين على الموقع والمتفاعلين معه.

وقال الجيش الاسرائيلي إن نظام الجوائر تعطل فترة وجيزة نظرا للاقبال الشديد على الموقع.وبدأ الموقع يوم الاربعاء بنشر تحديثات آنية عن العمليات في غزة.

وبصورة مماثلة، تقوم حماس بنشر تغريدات عبر تويتر عن هجماتها الصاروخية على اسرائيل.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك