باكستان: قراصنة يضربون مئات المواقع الالكترونية من بينها أبل وغوغل

آخر تحديث:  الاثنين، 26 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 14:43 GMT
قرصنة الكترونية في باكستان

تظهر الصفحة التي وضعها القراصنة صورة بطريقين يسيران على جسر مع شعار مكتوب " باكستان أسقطت"

تعرض نحو 300 موقعا للانترنت، من بينها مواقع غوغل وآبل وإي بي وياهو، إلى هجمات قرصنة الكترونية في باكستان.

واستهدف القراصنة المواقع التي تحمل اسماء مجالات انترنت باكستانية أمثال (.com.pk و pk و org.pk).

واستغل القراصنة ما يبدو ثغرة في نظام تسمية مجالات الانترنت في باكستان، ووجهوا زوار المواقع التي هاجموها الى مواقع اخرى.

وتظهر الصفحة التي وضعها القراصنة صورة بطريقين يسيران على جسر مع شعار مكتوب " باكستان أسقطت".

ولم يتم اختراق مواقع الشركات الكبرى نفسها التي تسير هذه المواقع، الا أن بعض خدماتها الرئيسية كما هي الحال مع خدمة بريد جي ميل في غوغل قد تضررت لفترة مؤقتة.

بريد القراصنة الالكتروني

ولم يعرف الدافع وراء تلك الهجمات، ويشير العديد من المراقبين إلى أن الهجمات تكشف عن مدى الضعف في أنظمة (PKNIC) المنظمة التي تدير حقول شبكة الانترنت في باكستان.

وقالت منظمة (PKNIC) إنها ستصدر بيانا بشأن الهجمات "في وقت قريب".

وأشارت المدونة التكنولوجية "بروباكستاني" الى أنها تسلمت رسالة الكترونية ممن قاموا بهجمات القرصنة الالكترونية تشرح كيفية قيامهم بهجماتهم. ويبدو أن مقترفي هذه الهجمات من اصول باكستانية وتركية.

وقالت المدونة إنها ستعطي هذه المعلومات إلى منظمة (PKNIC) " اذا ارادوا معالجة الاخطاء".

ويعتقد ان جميع حقول الانترنت مسجلة في منظمة "مارك مونيتر" التي تقدم الحماية للشركات على الاونلاين والحقول المتعلقة بها في بلدان العالم المختلفة.

وعندما إتصلت بي بي سي بـ " مارك مونيتر" قال متحدث باسمها " للاسف، لا نستطيع التعليق على حوادث أمنية معينة".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك