دراسة : هل تنتفض أجهزة الروبوت على الجنس البشري

آخر تحديث:  الثلاثاء، 27 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 17:33 GMT

هل تشكل الاجهزة الالية خطورة على البشر؟

يقوم باحثون بجامعة كامبرديج بالنظر في ما إذا كان التقدم التنكولوجي قد يصل لمرحلة تتفوق فيه الالات على البشر.

ومن المقرر أن يقوم مركز دراسة المخاطر الوجودية (CSER)، الذي يفتتح العام القادم، بدراسة المخاطر التي تمثلها التكنولوجيا الحيوية، وتكنولوجيا الآلات الصناعية، والتكنولوجيا متناهية الصغر، والتي تعرف باسم النانو تكنولوجي، بالإضافة إلى تغيرات المناخ.

وقال علماء إن تجاهل المخاوف المتعلقة بانتفاضة محتملة لأجهزة الروبوت سيكون "خطيرا".

وقد أصبحت المخاوف من أن تحل الآلات محل البشر عنصرا رئيسيا في الحبكة الدرامية لبعض أشهر أفلام الخيال العلمي.

وربما من أشهرها ما جاء في أفلام "Terminator" حول شبكة كومبيوتر تُعرف باسم "سكاينت" خرجت عن نطاق السيطرة بعدما طورها الجيش الأمريكي.

"تنبؤ معقول"

ولكن على الرغم من كون ذلك أمرا خياليا يصعب تحقيقه، قال الباحثون إن مفهوم تفوق الآلات علينا نحن البشر من ناحية الذكاء يتطلب اهتماما من جانبنا.

وكتب الباحثون في موقع تابع لمركزهم على الانترنت: "إن جدية هذه المخاطر أمر يصعب تقييمه، لكنها تبدو في حد ذاتها سببا يدعو للقلق، نظرا لما قد يصبح عليه حجم الخطر."

وقد شارك في تمويل هذا المشروع أستاذ الفلسفة بجامعة كامبريدج هاو برايس، وأستاذ علوم الكون والفيزياء الفلكية ريس مارتن، والمؤسس المشارك لشركة سكايب جان تالين.

وقال هاو برايس في حديث لوكالة الأنباء الفرنسية AFP: "تبدو هذه تنبؤات معقولة....وما نحاول القيام به هو طرح الأمر في الأوساط العلمية المحترمة".

وقال أيضا إنه بينما تتجه أجهزة الروبوت وأجهزة الكمبيوتر لتصبح أكثر ذكاء من البشر، فمن الممكن أن نجد أنفسنا يوما تحت رحمة "الآلات التي قد لا تكون ضارة، ولكن تلك التي قد لا تضعنا في اهتماماتها."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك