حملة "صادمة" ضد التدخين في انجلترا

آخر تحديث:  الجمعة، 28 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 12:37 GMT
حملة ضد التدخين

إحدى الصور المستخدمة في الحملة

أطلقت في إنجلترا سلسلة من الإعلانات الحكومية شديدة اللهجة، تصوّر أشخاصا يدخنون سجائر تتدلى منها الأورام.

وتحمل الحملة رسالة للمدخنين بأن تدخين 15 سيجارة فقط يمكن أن يتسبب في تحول بيولوجي يؤدي إلى أورام سرطانية.

كما تحمل رسالة أخرى بأن نظام الرعاية الصحية يوفر وسائل طبية للمساعدة في الإقلاع عن التدخين بالمجان في الصيدليات.

وتكلفت الحملة الحالية 2.7 مليون جنيه استرليني (أكثر من أربعة ملايين دولار)، وتذاع إعلاناتها حتى فبراير/ شباط 2013 عبر التلفزيون والانترنت وكذلك من خلال ملصقات.

الدعاية بالصدمة

ويرى مراقبون أن هذه الصياغة تشكل عودة إلى حملات الدعاية باستخدام الصدمة.

ويقول دايم سالي ديفيز مستشار الحكومة البريطانية للشؤون الطبية إن المدخنين مازالوا يقللون من خطورة ما يصاحب التدخين من مخاطر صحية.

وقال "نريد أن يفهم المدخنون أن كل علبة سجائر يدخنونها تزيد مخاطر الإصابة بالسرطان."

وأعلنت هيئة أبحاث السرطان في بريطانيا دعمها للحملة.

وقال مديرها التنفيذي هاربال كومار "الحملات شديدة اللهجة مثل هذه الحملة توضح أضرار التدخين، وهو ما يمكن أن يشجع الناس على الإقلاع أو حتى منعهم من البدء بالتدخين في المقام الأول."

وهذه هي أول حملة من نوعها منذ ثماني سنوات، عندما أطلقت الحكومة حملة بعنوان (السجائر الدسمة).

وتأتي هذه الحملة في أعقاب حملة "ستوبتوبر Stoptober" التي سجل فيها أكثر من 270 ألف شخص في محاولة للإقلاع عن التدخين طوال شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك