دراسة: فيروس الأيدز "يعود لملايين السنين"

آخر تحديث:  الجمعة، 25 يناير/ كانون الثاني، 2013، 15:09 GMT

يعود وجود الفيروسات المشابهة لـ (اتش اي في) بين القردة في افريقيا إلى ملايين السنين وفق احدث الدراسات

قال باحثون إن فيروس (اتش اي في) الذي يسبب مرض الايدز قد يعود أصله ليس إلى عشرات الاف السنين فقط بل إلى ملايين السنين.

وعرف مرض نقص المناعة البشرية المكتسبة (الايدز) في القرن العشرين لكن علماء قالوا إن فيروسات مشابهة (المشهورة باسم الفيروسات البطيئة) معروفة بين القردة منذ زمن طويل.

وأظهرت دراسة للجينات أن وجود فيروسات مشابهة لـ (اتش اي في) بين القردة في افريقيا يعود إلى زمن طويل يتراوح بين 5 إلى 12 مليون عام.

وقد تسهم الدراسة في فهم أكبر للفيروس والمرض المميت الذي يتسبب به.

ويؤثر فيروس (اتش اي في) على حياة نحو 34 مليون شخص حول العالم.

وعرف المرض في القرن العشرين عندما انتقل الفيروس من حيوان الشمبانزي الى الانسان.

كانت دراسات وراثية سابقة قدرت أن الفيروسات المشابهة لفيروس الايدز تعود لعشرات الاف السنين بينما اقترحت الدراسة الجديدة أن ذلك يمثلا تقليلا من الفترة التي ظهرت بها هذه الفيروسات.

سباق التسلح التطوري

كان علماء في جامعة واشنطن ومركز فريد هتشنسون لأبحاث السرطان في سياتل راقبوا البصمة الجينية للفيروسات المشابهة لـ (اتش اي في) لدى القردة والشمبانزي والغوريلا وقرود المكاك واخر معروف باسم انسان الغاب.

وأشار تطور الصفات الوراثية في الأجهزة المناعية لهذه الكائنات إلى ان الفيروس ظهر منذ ملايين السنين.

وقدم البحث الجديد الذي نشر في دورية (باثوجينس) أدلة على كيفية تطوير "الأقارب" في إشارة إلى نظرية التطور لداروين لأجهزتها المناعية لمحاربة الأمراض المعدية.

وقال الدكتور مايكل اميرمان في مركز أبحاث السرطان فريد هتشنسون "كشفت الدراسة كيف اثرت الفيروسات المشابهة لاتش اي في لدى القردة على الانسان لكنها كشفت ايضا أن أصل هذه الفيروسات تعود لملايين السنين".

وتعليقا على الدراسة، قال دكتور سام ولسون في جامعة جلاسغو إن مثل هذا البحث قد يساعد على فهم الفيروس معربا عن أمله في أن تترجم هذه الأبحاث فيما بعد إلى علاج.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك