كيف تفحص الأطعمة؟

فحص الأطعمة
Image caption تعتبر عملية فحص الأطعمة عن طريق الحمض النووي أكثر دقة، الا انه أكثر تكلفة

تعتبر عملية فحص الأطعمة في بريطانيا أمراً معقداً للغاية نظراً للمسؤولية التي تشترك بها مع الجهة المسؤولة بالقيام بهذا الفحص مع السلطات الوطنية والاوروبية.

ولا تستطيع وكالة معايير التغذية البريطانية التحكم بسياسة عملية الفحص، الا انها مطالبة بفحص الأطعمة التي تباع في الاسواق بصورة يومية.

ويقوم مجموعة من المفتشين بإجراء هذه العملية بالنيابة عنها كما ويأخذون عينات من الأطعمة التي تباع أو تحضر فيها، ويتأكد مسؤول من وكالة التغذية من تطابق محتويات المنتوجات الغذائية مع تلك المكتوبة على العبوة.

وتقوم الوكالة بفحص أكثر من 100 الف عينة من الأطعمة التي تباع سنوياً في المتاجر لمعرفة إن كانت هذه الأطعمة تم التعريف بها بصورة صحيحة على اغلفة هذه المنتوجات.

وطالبت الحكومة البريطانية كافة المتاجر الكبيرة التي تبيع الأطعمة بتقديم تقرير يؤكد أن الأطعمة التي تباع لديها خالية من لحم الخيول بحد أقصى الجمعة.

وستتأكد هذه المتاجر من خلو أطعمتها من لحوم الخيول عن طريق فحصها في مختبرات خاصة.

حمض النووي

وستقوم هذه المختبرات الخاصة بإجراء نوعين من الفحوص- الاول: فحص الحمض النووي (د.أن.إيه) والثاني: فحص البروتين الذي يطلق عليه اسم اختبار "اليسا".

ويمكن اجراء فحص "اليسا" داخل المعامل وهو شبيه بإختبار الحمل الذي يتغير لونه في حال وجود البروتين. ويستطيع هذا الاختبار الكشف عن وجود بروتين معين في الأطعمة بنسبة 1-2 في المئة.

وتعتبر فحص الحمض النووي أكثر دقة، الا انها أكثر تكلفة وتستخدم كل واحدة لفحص حيوان محدد كالخنزير او الخيول.

والسؤال الذي يطرح نفسه الآن، هل يمكن فحص الأطعمة المطبوخة؟ بالطبع، نعم. ويعتبر فحص الحمض النووي دقيق جداً كما يؤكد الدكتور كريس سمارت.

ويقول سمارت: "تكون عملية فحص اللحوم المطبوخة أكثر صعوبة الا ان فحص الحمض النووي الخاص بسلالة بي سي آر دقيق للغاية".