بوينغ تعلن استئناف رحلات طائرات دريملاينر خلال اسابيع

Image caption بدن الدريملاينر مصنوع من الياف الكربون عوضا عن الالمنيوم

أعلنت شركة بوينغ أنها تتوقع استئناف الرحلات التجارية لطائرات بوينغ 787 دريملاينر خلال أسابيع.

جاء الاعلان بعد أيام من إعلان إدارة الطيران الإتحادية الأمريكية أنها وافقت على خطة تفضي إلى إعادة تصميم بطاريات أيونات الليثيوم المستخدمة في الطائرة.

وقال راي كونور، رئيس وحدة طائرات بوينغ التجارية، إن توقيت بدء الرحلات التجارية سيعتمد على مدى سرعة إتخاذ الشركة خطوات "بشأن عملية التوثيق".

وأضاف "لا نتوقع أن يكون ذلك خلال أشهر، بل نفكر أن يكون ذلك خلال اسابيع."

يذكر أن جميع طائرات دريملاينر العاملة والبالغ عددها 50 طائرة توقفت رحلاتها مؤقتا بعد أن تسبب إعتلال بطاريات بعضها ارتفاع حرارتها وانصهارها.

وقالت بوينغ إنها توصلت إلى إصلاح المشكلة كما أجرت اختبارات للحل المقترح.

"تعزيز الثقة"

تعد الطائرة دريملاينر 787 أول طائرة في العالم تستخدم بطاريات أيونات الليثيوم الأخف وزنا والأكثر طاقة والتي يمكن اعادة شحنها بسرعة.

Image caption البطارية بعد التحسينات

ويقال ايضا إنها إحدى أكثر الطائرات تقدما كما تتمتع بكفاءة من حيث استخدام الوقود.

غير أن بواعث قلق أثيرت بشأن السلامة بعد سلسلة من الحوادث في وقت سابق هذا العام.

ففي يناير/كانون الثاني حدث حريق في وحدة بطارية على متن طائرة تابعة لشركة طيران يابانية في بوسطن بالولايات المتحدة، كما اضطرت رحلة طيران تابعة لشركة (أوول نيبون) الى الهبوط اضطراريا نتيجة عيوب في إحدى البطاريات.

ودفعت هذه الحوادث السلطات إلى تعليق نشاط أسطول دريملاينر وتوقف جميع رحلاتها مؤقتا.

ومن ذلك الحين وضعت بوينغ خطة تفضي إلى إعادة تصميم البطاريات لضمان سلامتها.

وتضم الخطة إعادة تصميم البطارية على نحو يكفل وقف الأعطال وتعزيز الإنتاج وتشغيل العمليات واختبارها، وأيضا طرح نظام جديد لوحدة تخزين البطارية للحيلولة دون حدوث زيادة في درجة الحرارة تؤثر على أداء الطائرة.

وقال مايك سينيت، رئيس مهندسي مشروع دريملاينر، "ربما لم نصل بعد الى السبب الاساسي، غير أن الطريقة التي اتبعناها لفهم ما يمكن عمله من تحسينات تعد أفضل عملية اتبعناها لتحسين أحد الاجزاء في تاريخنا."

لذا "اشعر بثقة بالغة بأداء منتجنا الان، لأننا تناولنا الكثير من الاشياء ولم نتناول شيئا واحدا فقط."

وكانت ادارة الطيران الإتحادية الأمريكية قد وافقت على خطة بوينغ، لكنها قالت إن الخطة تقتضي اجراء"اختبارات مكثفة وتحليل".

ولم تشر الادارة، في الوقت عينه، حتى الان إلى الوقت الذي ربما يسمح فيه للطائرات باستئناف نشطاها ونقل المسافرين.

"أكثر الطائرات أمنا"

يعتبر الكثير من الخبراء أن الطائرة دريملاينر بمثابة مفتاح نجاح شركة بوينغ في المستقبل.

وقد استطاعت الشركة حتى الأن تسليم خمسين طائرة من هذا الطراز لأصحابها، وثمة طلبات لـ473 طائرة من نحو 44 شركة طيران مختلفة في شتى ارجاء العالم.

ونظرا لسعي الكثير من شركات الطيران الى خفض تكلفة الوقود، من المتوقع أن يسجل الطلب على الطائرات ذات الكفاءة من حيث استهلاك الوقود زيادة في الاجل الطويل.

لكن الشركة مازالت تواجه مشكلات جراء تعليق نشاط أسطول الطائرات وبواعث القلق بشأن السلامة نتيجة الاجراء.

وأكد المديرون التنفيذيون لدى بوينغ للمسافرين سلامة الطائرة.

وقال سينيت "دوما ما يطرح علي سؤال بشأن ما إذا كانت الطائرة مازالت آمنة، وأقول ببساطة، نعم بكل تأكيد إنها آمنة."

واضاف أن الطائرة دريملاينر "من بين أكثر الطائرات التي أنتجتها شركتنا أمانا على الاطلاق."

المزيد حول هذه القصة