"كيب" .. مشاركة جديدة لغوغل في سوق الذاكرة الرقمية

غوغل

إذا كنت واحدا من الذين يمكن أن يقوموا بكتابة فكرة أو مذكرة على ظهر ورقة أو مظروف معرض للضياع، فربما تكون مهتما بالعرض الجديد الذي تقدمه غوغل، والمسمى "كيب".

وتسمح الخدمة الجديدة بالاحتفاظ بالتدوينات والملاحظات الصوتية والمكتوبة والصور العارضة.

ويعد سوق الحافظات الرقمية واحدا من أكثر الأسواق ازدهارا، وستضع هذه الخدمة الجديدة غوغل في مصاف الخدمات الشبيهة الأخرى مثل "إيفرنوت".

فيما يؤكد الخبراء أن غوغل دخلت إلى هذا السوق متأخرة، وربما بعد فوات الأوان.

وتعد خدمات الذاكرة المساعدة بالغة الأهمية بالنسبة للمستهلكين والموظفين الذين تتزايد المعلومات لديهم بشكل مضطرد، وهو ماجعل خدمة "إيفرنوت" رائدة في هذا المجال بمستهلكيها الذين يصل عددهم إلى 15 مليون مستخدم.

وقدمت مايكروسوفت منتجا مشابها وهو "ون نوت"، بينما وصلت إلى السوق منتجات أصغر حجما مثل "سبرنج باد" و"كاتش"، ويبدو أن غوغل الآن تدريد المشاركة في هذا النشاط.

وتعليقا على هذه المشاركة قالت مهندسة البرمجيات في غوغل كاثرين كوان على صفحتها الإليكترونية :"كل يوم نرى ونسمع ونفكر في أشياء نحتاج لتذكرها، وغالبا مانكتبها في ملاحظات تذكير نضعها على المكتب أو الثلاجة أو في صفحة بالمجلة، ولكن مع كيب تستطيع فورا تدوين الأفكار بمجرد التفكير فيها وكذلك التعليقات والصور حتى تحتاج إليها بعد ذلك."

ويستطيع جهاز غوغل حفظ المعلومات والمفكرات الصوتية، وهناك إمكانية للبحث عن المعلومات المطلوبة عليه.

وتتواجد خدمة كيب حاليا على الإنترنت أو كتطبيق على الهواتف أو الحواسب اللوحية التي تعمل بأنظمة تشغيل آندرويد 4.0 أو أعلى.

نقطة دخول

ولكن على خلاف بعض منافسيها، فقد يبدو أن غوغل تكافح من أجل أن يصبح لها طابع خاص.

حيث يقول كريس جرين محلل التكنولوجيا الأساسية بمجموعة مورفي للأجهزة :"أعتقد أن غوغل وصلت متأخرة في سعيها لوضع بصمتها في هذا المجال، فقد كان لها السبق من قبل في مجالات مثل السحابة الإليكترونية والشبكات الإجتماعية."

ولكنه أضاف :"ولكن إذا كان هناك من يستطيع ترك بصمته فإنه بالتأكيد سيكون غوغل، فإذا كان هناك عملاق مثلها يطاردك فأنت بالتأكيد ستشعر بالقلق، و "إيفرنوت" لن تستطيع الاستقرار على عرشها، رغم قاعدة مستخدميها الضخمة، الذين لن يتركوها جميعا بالتأكيد."

ولكن توني كريبس المحلل بمركز أبحاث أوفيم يعتقد أن غوغل ربما تستفيد من حقيقة أن الكثيرين يستفيدون من خدماتها المتعددة فعليا، ويقول :"إذا كنت قد تحولت لمستخدم من مستخدمي غوغل فإنها ستقدم لك ميزة جيدة، فهناك فرصة مناسبة للوصول لكافة خدماتها من خلال نقطة دخول واحدة."

ويضيف :"أنا أستخدم "إيفرنوت" ولكني سأمنح هذا (كيب) الفرصة وأجرب ما إذا كان مفيدا بالنسبة لي."

المزيد حول هذه القصة