طائرة "بوينغ دريملاينر" تحلق من جديد

Image caption يتسبب الحظر في خسارة للشركة تقدر بـ 50 مليون دولار اسبوعيا

أجرت شركة بوينغ الأمريكية للطائرات طيرانا اختباريا لاحدى طائرات دريملاينر وذلك للتأكد من صلاحية بطارياتها، عقب قرارها منع استخدام هذه الطائرات منذ شهرين.

وقالت الشركة في وقت لاحق إن الاختبار "جرى حسب الخطة الموضوعة."

وكانت بوينغ قد اضطرت الى حظر تحليق هذه الطائرات في يناير / كانون الثاني الماضي بعد عدة حوادث تتعلق ببطارياتها التي تعمل بتقنية ايونات الليثيوم.

وسترفع الشركة تقريرا عن الطيران الاختباري الذي اجري اليوم الى ادارة الطيران المدني الاتحادية الامريكية التي ستقرر ما اذا كان من المناسب اعادة الطائرات المحظورة الى الخدمة.

ومن المقرر ان تجري الشركة اختبارا ثانيا في وقت لاحق من الاسبوع الجاري.

وتشير بعض التقديرات الى ان بوينغ تخسر 50 مليون دولار كل اسبوع تجثم فيه هذه الطائرات على الارض.

فبالاضافة الى عدم تمكن شركات الطيران التي تسلمت ما طلبته من هذه الطائرات من استخدامها، يحول الحظر دون تسليم طائرات جديدة الى الشركات التي طلبتها.

وعبر عدد من مسؤولي الشركة عن أملهم في امكانية عودة الدريملاينر الى الخدمة بحلول مايو / أيار المقبل، ولكن عددا من المحللين يتوقعون ان تمتد فترة الحظر لشهرين اضافيين.

يذكر ان الدريملاينر هي اول طائرة تستخدم بطاريات من هذا النوع والتي تتميز بخفة وزنها وطاقتها الاستيعابية العالية وسرعة شحنها.

المزيد حول هذه القصة