ذباب الفاكهة يواجه الحرمان الجنسي بتناول الكحوليات

Image caption الكحوليات تنشط أدمغة ذكور ذباب الفاكهة كما يحدث حال تزاوجها.

اكتشف باحثون أن ذكور ذباب الفاكهة تلجأ إلى تناول الكحوليات للتغلب على حرمانها جنسيا.

وتنشط الكحوليات أدمغة ذكور الذباب كما يحدث حال تزاوجها، بحسب ما جاء في مقال نشر بدورية "العلوم".

وأجريت الدراسة تحت إشراف غاليت شوهات-أوفير، الذي يعمل حاليا بمعهد هوارد هيوز الطبي في ولاية فيرجينيا الأمريكية.

ووجد العلماء مادة كيميائية تُعرف باسم " نيوروبيبتيدي F"، وهي مادة تتأثر معدلاتها بسلوك الذباب.

وتوجد مادة مشابهة لدى الإنسان هي "نيوروبيبتيدي Y"، وقد يكون لها نفس رد الفعل.

وأظهرت دراسات أجريت على فئران تجارب، مفرطة في تناول الكحوليات، العلاقة بين تناول الكحوليات وهذه المادة الكيميائية.

مادة كيميائية

وخلال التجارب التي أجريت بمعمل أوريك هيبرلين، بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، قام شوهات-أوفير وزملاؤه بوضع ذكور ذباب الفاكهة في صندوق مع خمس من إناث ذباب لم تتزاوج من قبل. واستجابت هذه الإناث لتحركات الذكور.

وفي تجربة أخرى وضعت الذكور مع إناث تزاوجت بالفعل، ومن ثم رفضت الإناث مساعي الذكور للتزاوج.

وعندما قدم للذباب الطعام المعتاد - مضافا إلى شطر منه كحوليات بنسبة 15 في المئة - تجنبت الذكور التي تزاوجت تناول الكحوليات، بخلاف الذكور التي لم تتزاوج.

وخلال بحث العلماء عن مادة كيميائية لها علاقة بالتباين في سلوك الذباب، اكتشفوا المادة " نيوروبيبتيدي F".

ووجد الباحثون أن الذكور التي تناولت قدرا أكبر من الكحوليات لديها مستوى أقل من هذه المادة الكيميائية، مقارنة بالذكور التي تجنبت الكحوليات عقب التزواج.

ولإظهار كيف أن هذه المادة الكيميائية مسؤولة عن التغيير السلوكي، وليست مرتبطة به فقط، قام الباحثون بتغيير كمية المادة في أدمغة الذباب.

وكان سلوك الذباب الذي لديه معدلات قليلة من المادة مماثلا للذباب غير المتزاوج، فيما كان سلوك الذباب الذي لديه معدلات مرتفعة من المادة شبيها بالذباب المتزاوج.

المزيد حول هذه القصة