تقنية التحكم بالاستشعار قريبا في أجهزة كمبيوتر اتش بي

Image caption تطرح التقنية في بادئ الأمر باعتبارها أداة للترفيه

أعلنت شركة (ليب موشن) المتخصصة في مجال أجهزة التحكم بالاستشعار عن اتفاق لدمج تقنياتها في أجهزة الكمبيوتر التي تنتجها شركة (اتش بي) HP.

وتستطيع أداة التحكم أن تتابع بدقة حركة الأصابع العشر في الوقت نفسه، بما يتيح التحكم من خلال إيماءات معقدة.

وبشكل مبدئي، سيطرح المنتج للمستهلكين باعتباره أداة في ألعاب الفيديو والترفيه.

لكن رئيس الشركة، اندي ميللر، قال إنه سيتم قريبا الإعلان عن شراكات في إطار صناعة السيارات والصناعات الطبية.

ويقول ميللر لبي بي سي "ليب موشن ليست لعبة"، مضيفا "لقد تم اختبار التكنولوجيا الخاصة بنا مع الجراحين."

وعن جهاز الكمبيوتر المنزلي، يقول ميللر "سيستغرق الأمر بعض الوقت. ففي السنوات العشرين الماضية كان كل ما يستخدمه الناس على الكمبيوتر (من برمجيات) مصمم للعمل من خلال الفأرة ولوحة المفاتيح. لكن اعتقد أن الناس ستدرك أن البرمجيات المصممة لصالح ليب أسهل في الاستخدام، وسيحب الناس التفاعل بهذه الطريقة."

ويبدو هذا المنتج مشابها في وظيفته لجهاز ميكروسوفت الشهير للألعاب، والذي يحمل اسم "كينيكت"، ولكنه مصمم للاستخدام من مدى أقرب، كما أن بوسعه رصد حركات أكثر تعقيدا.

بحلول الصيف

وأعلن ميللر أن أجهزة الكمبيوتر - التي ستكون الأداة مدمجة بها - سوف تتاح بحلول الصيف.

لكن في الوقت الراهن، ستباع أداة التحكم القائمة بذاتها من (ليب موشن) مع أجهزة (اتش بي)، كما ستباع منفصلة.

كما ستطرح البرمجيات المصممة لجهاز التحكم في منفذ بيع مخصص لتطبيقات الهواتف الذكية.

وفيما يبدو أن الجهاز يستوحي بشدة من تصميمات شركة آبل، يستبعد ميللر، وهو موظف سابق بها، عقد اتفاق مع صانع الكمبيوتر المحمول (ماك بوك).

ويقول ميللر إن "ابل ليست متوسعة في إقامة الشراكات والتعامل بود في المجال وإيجاد علاقات."

واستطرد قائلا "لست واثقا من أن الأمور ستتغير تحت إدارة تيم كوك. لقد أجرينا بالفعل محادثات مع ابل على كثير من الأصعدة، ولكن (اتش بي) كانت أكثر حسما ومنحتنا صفقة رائعة."

المزيد حول هذه القصة