عدد وفيات انفلونزا الطيور في الصين يرتفع الى 20

Image caption صورة بالمجهر الالكتروني لفيروس H7N9

قال الاعلام الصيني إن عدد الوفيات نتيجة الاصابة بفيروس H7N9 في الصين قد ارتفع الى 20، بينما يصر الخبراء على عدم وجود أدلة تشير الى انتقال العدوى بالفيروس بين البشر.

ونقلت وكالة شينخوا الرسمية للأنباء عن مفوضية الصحة العامة والتخطيط الأسري الصينية قولها إنه تم الكشف عن وجود الفيروس في 102 مريض غالبيتهم يعيشون شرقي الصين. وقد توفي 20 من هؤلاء متأثرين بالمرض.

وقد أبلغ عن وقوع 33 من هذه الإصابات - و11 وفاة - في مدينة شنغهاي لوحدها.

وكان المركز الصيني للسيطرة والوقاية من الأمراض قد قال في وقت سابق إن 40 بالمئة من المصابين بفيروس H7N9 لم يسبق لهم أن كانوا على اتصال بالطيور، مما أثار تساؤلات عن الكيفية التي التقط بها المصابون العدوى.

كما تبين لاحقا أن العدوى قد انتشرت فعلا بين أفراد إحدى الأسر في شنغهاي، مما أثار المخاوف من احتمال انتقال المرض بين البشر.

ولكن منظمة الصحة العالمية تصر على أن "لا دليل على انتقال العدوى من انسان الى آخر."

وقال مايكل أوليري، ممثل المنظمة في الصين، مشيرا الى حالات الإصابة الجديدة إن الباحثين التابعين للمنظمة يحققون الآن في إمكانية أن تكون العدوى قد انتقلت بين البشر من أفراد الأسرة الواحدة.

وقال أوليري "إن هدف البحث الرئيسي التوصل إلى ما إذا كانت العدوى تنتشر على مستوى أوطأ بين البشر. ولكن لم نعثر على دليل يثبت ذلك إلى الآن بخلاف هذه الحالات القليلة النادرة."

ويقوم فريق من الخبراء الصحيين الدوليين بزيارة حاليا الى بكين وشنغهاي للاطلاع على الجهود المبذولة للوقاية من الفيروس. ولا يوجد لغاية الآن أي لقاح يقي من الإصابة بفيروس H7N9.

وكانت تايوان قد قالت الأحد إنها تسلمت عينات من الفيروس من الصين، وقال ليو شيهاو من مركز الوقاية من الأمراض المعدية في تايوان "بالإمكان استخدام هذه العينات لانتاج اللقاحات وللمساعدة في تشخيص الاصابات."

ويخشى الخبراء من إحتمال تحول الفيروس الى فصيلة جديدة يمكنها الانتقال بين البشر.

المزيد حول هذه القصة