ملياردير أمريكي يطلق برنامجا قيمته 300 مليون دولار لتمويل زمالات دراسية في الصين

Image caption تقدر ثروة شوارزمان بأكثر من 6 مليارات دولار.

أعلن الملياردير الأمريكي ستيفن شوارزمان عن برنامج قيمته 300 مليون دولار لتمويل 200 زمالة دراسية سنويا للطلبة الأجانب في جامعة صينية.

ويساهم شوارزمان في البرنامج بمبلغ 100 مليون دولار من ثروته، التي تبلغ قيمتها 6.5 مليار دولار. كما سيعمل على تجميع 200 مليون دولار أخرى.

وسيقضي الطلبة الحاصلون على الزمالة عاما في جامعة تسينغهوا بالعاصمة بكين للدراسة في مجالات بينها العلاقات الدولية والاقتصاد والهندسة.

وسيأتي الطلبة من الولايات المتحدة والصين وأوروبا وأمريكيا اللاتينية وباقي دول آسيا.

ويقول شوارزمان إنه يأمل في تعزيز "علاقة قائمة على الاحترام المتبادل" بين الغرب والصين بهدف تحقيق النفع لكلا الطرفين.

"تحقيق النفع"

ويهدف البرنامج إلى منافسة برنامج منح رودس الدراسية الذي يتيح لطلبة أجانب الدراسة في جامعة أوكسفورد.

وقال شوارزمان في بيان سبق الإعلان عن البرنامج: "الاقتصاد الصيني يشهد نموا بمعدلات تفوق نظيرتها في الغرب بثلاثة أضعاف. وإذا استمر هذا النمو ستصبح الصين أكبر اقتصاد في العالم خلال العقدين المقبلين."

وأضاف: "ثمة أهمية لإيجاد علاقة قائمة على الاحترام المتبادل بين الغرب والصين تحقق النفع لكلا الطرفين، وتستفيد منها آسيا والعالم بأسره، وتعزز العلاقات الاقتصادية."

واستطاع شوارزمان، الذي أسس شركة "بلاكستون" للاستثمارات الخاصة، تجميع 100 مليون دولار من داعمين مثل شركة "بي بي" البريطانية وشركة "بوينغ" و"كاتربيلر" "بنك أوف أمريكا" و"كريدي سويس" والعديد من المتبرعين الذين لم تعلن أسمائهم.

ويأمل الملياردير الأمريكي في تجميع 100 مليون دولار باقية بنهاية العالم الحالي لاستكمال تمويل البرنامج.

المزيد حول هذه القصة