تلقيح اصطناعي في إدنبره لـ"تيان تيان" قبل فوات الأوان

Image caption جاءت تيان تيان الى أدنبره عام 2011 وسط مظاهر ترحيب واحتفال

قرر المشرفون على حديقة حيوانات أدنبره بأسكتلندا تلقيح الباندا "تيان تيان"، الباندا الأنثى الوحيدة في بريطانيا، إصطناعيا وذلك بعد ان أخفقوا بإقناع رفيقها يانغ غوانغ بالتزاوج معها في فترة خصوبتها.

وقال ناطق بإسم حديقة الحيوانات إنه بالرغم من أن يانغ غوانغ "أبدى مشاعر مشجعة" تجاه رفيقته، فإن المشرفين على الحديقة قرروا التدخل ليلة السبت لأن مستوى الهرمونات في دم تيان تيان أظهر انها تقترب من نهاية فترة خصوبتها التي لا تتجاوز الـ 36 ساعة.

وأضاف الناطق "أبدى يانغ غوانغ بعض الإهتمام، وكان تصرفه مشجعا، ولكن زميلنا الصيني البروفيسور وانغ، اعتمادا على خبرته الطويلة في هذا المجال، شعر بأنه رغم تصرف يانغ غوانغ المشجع أبدت تيان تيان ما يكفي من الإشارات لإقناعه بأنها لن تتزاوج مع رفيقها."

وقال "جرت عملية التلقيح الاصطناعي بشكل سلس، والدبان يتمتعان بصحة جيدة. ولكنهما لن يعرضا على جماهير الزوار حتى الثلاثاء."

كانت حديقة حيوانات أدنبره قد حصلت على دبي الباندا في ديسمبر / كانون الأول من الصين على سبيل الإعارة، ولكنهما لم ينجحا في التزاوج منذ ذلك الحين.

ولن يتمكن المشرفون على حديقة الحيوانات من التيقن مما اذا كانت تيان تيان قد حبلت الا في يوليو / تموز المقبل، وإذا تحقق ذلك فستلد بعد أسابيع قليلة رضيعا صغيرا أعمى وعديم الشعر.

يذكر ان دببة الباندا، التي تعيش في المناطق الجبلية جنوب غربي الصين، عصية الى التناسل بشكل كبير، كما تتعرض لضغوط من اهمها فقدان المناطق التي تعيش فيها بسبب التنمية المضطردة.

ولا توجد الا 1600 من هذه الدببة تعيش حرة في الصين.