اكتشاف سلالات جديدة من الملاريا مقاومة لعقار الأرتيميسينين

Image caption يعتبر البعوض الناقل الأساسي للملاريا

أعلن علماء أنهم اكتشفوا ثلاث سلالات جديدة من الطفيليات المسببة للملاريا، قد تطورت لتصبح مقاومة لعقار الأرتيميسينين الذي يستخدم لعلاج المرض حاليا.

وقال فريق دولي من الباحثين إن السلالات الثلاث تطورت كلها في منطقة واحدة بغرب كمبوديا بجنوب شرق آسيا، ويبدو أنها بدأت تنتشر في بعض المناطق المجاورة.

وأوضح الفريق أن السلالات الجديدة تشكل تهديدا للصحة العالمية في حال انتشارها، لكن سرعة اكتشافها وتحليل خريطتها الوراثية سيسهل من تطوير عقار لمواجهتها.

يذكر أن سلالات سابقة من الملاريا المقاومة لأساليب علاج أخرى قد ظهرت سابقا في نفس المنطقة.

ويقول الفريق البحثي إن ظروفا بيئية محلية معينة قد تكون السبب في حدوث الطفرات الجينية التي أدت لانتاج السلالات الجديدة من الملاريا، مثل الطفيليات التي قد تتبادل بعض صفاتها الجينية مع البعوض.

وقال الدكتور أوليفيو ميوتو كبير العلماء في الفريق البحثي "توصلنا إلى هذه السلالات، وأطلقنا عليها (الجيل الأساسي). وبما أننا تمكّنا من التعرف عليها، سيكون بوسعنا مراقبة انتشارها في كمبوديا وجنوب شرق اسيا".

ويعتبر ميوتو أن الاكتشاف الأخير سوف يساعد فريقه البحثي على الاقتراب أكثر من معرفة أسباب تكرار الطفرات في وباء الملاريا في هذه المنطقة تحديدا.

المزيد حول هذه القصة