الاتحاد الأوروبي يقرر حظر المبيدات القاتلة للنحل

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

صوتت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين لصالح تقييد استخدام مبيدات الحشرات التي أثبتت الدراسات العلمية أن لها علاقة بالنفوق الجماعي للنحل الذي يثير قلقا بالغا في عموم القارة الأوروبية.

ويعتقد أن مركبات الـ(نيونيكوتينويد) التي تحتويها المبيدات هي المسؤولة عن إيذاء النحل، ويقول الاتحاد الأوروبي إن استخدام هذه المادة يجب أن يحصر في المحاصيل الزراعية التي لا يحبها النحل وغيره من الحشرات التي تنقل الطلع.

ولكن العديد من المزارعين والخبراء الزراعيين يعارضون الإجراء الجديد متعللين بشح المعلومات الموثوق بها عن أضرار هذه المبيدات.

ويقول الباحثون إن فصائل النحل البري - مثل نحل العسل - مسؤولة عن تلقيح ثلث الانتاج الزراعي في العالم.

وكان تصويت أجراه الاتحاد الأوروبي على مقترح مماثل الشهر الماضي غير حاسم، ولذا أحيل الموضوع الى لجنة استئناف ستجتمع اليوم للتصويت على المقترح.

يذكر أن فرنسا وألمانيا وإيطاليا وسلوفينيا تقيد بالفعل استخدام مركبات الـ(نيونيكوتينويد)، ولكن فكرة فرض قيود مؤقتة لم تتلق تأييدا يذكر الشهر الماضي بموجب نظام التصويت الساري المفعول في مؤسسات الاتحاد الأوروبي خصوصا بعد امتناع ألمانيا وبريطانيا عن التصويت.

فقد صوتت 13 دولة بالايجاب، بينما عارضت المقترح 9 دول وامتنعت خمس عن التصويت.

وكان تقرير أعدته الوكالة الأوروبية لسلامة الاغذية ونشرته في يناير / كانون الثاني الماضي قد خلص إلى أن هذه المبيدات تشكل "تهديدا حادا وخطيرا" للحشرات التي تنقل الطلع بما فيها نحل العسل.

ولكن التقرير قال أيضا إنه في بعض الحالات لم تتمكن الوكالة من "التوصل الى نتائج نهائية بسبب نقص في المعلومات."