انفلونزا الطيور: تحذير علمي بأن فيروس إتش7إن9 يشكل "تهديدا جديا" للإنسان

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلنت منظمة العالمية أن النوع الجديد من فيروس انفلونزا الطيور الذي ظهر في الصين "يشكل تهديدا خطيرا لصحة الإنسان".

وعبر علماء عن قلقهم إزاء وتيرة وقوة انتشار الفيروس.

غير أنه ليس من المعروف حتى الآن ما إذا كان الفيروس سوف يتحول إلى نوع جديد يمكنه الانتشار بين البشر.

وحذرت منظمة الصحة من أن فيروس إتش7إن9 هو فيروس الانفلونزا "الاشد فتكا" الذي يتم التعرف عليه حتى الآن.

وأشارت إلى أن الفيروس ينتقل بسهولة أكبر من السلالة السابقة التي أودت بحياة مئات في انحاء العالم منذ عام 2003 .

وقال باحثون صينيون في مجلة "لانسيت" العلمية الخميس إنهم استطاعوا التأكد من أن الدواجن هي مصدر لانتشار هذا الفيروس بين البشر.

وتحدث مسؤولو الصحة الصينيون عن إصابة أفراد من نفس العائلة بهذا الفيروس، إلا أنهم لم يتحدثوا عن أية أمثلة مؤكدة لانتقال الفيروس من إنسان إلى آخر.

Image caption الباحثون يؤكدون أن الداوجن هي مصدر انتقال الفيروس بين البشر

ولم تسفر معظم الحالات المبلغ عنها عن الوفاة، كما غادر عدد من المرضى المستشفى بعد علاجهم.

تعامل جدي

غير أن وسائل الإعلام الرسمية أعلنت وفاة شخص آخر جراء الإصابة بالنوع الجديد من فيروس إتش7إن9 القاتل في إحدى المستشفيات.

وبذلك يرتفع عدد ضحايا هذه النسخة الجديدة من الفيروس إلى 24 شخصا.

وقالت وكالة إنباء الصين الجديدة " شينخوا" إن الوفاة الجديدة حدثت في مدينة شنغهاي، شرقي البلاد ، بعد 12 يوما من مكوث المريض في المستشفى للعلاج.

وسجلت الصين أكثر من 120 حالة إصابة بهذا الفيروس حتى الآن.

وقال البروفيسور جيرمي فارر، وهو خبير بارز في انفلونزا الطيور ومدير مؤسسة ويلكوم ، إحدى كبريات الجمعيات الخيرية البحثية في العالم، إن فيروس إتش 7 إن 9 يجب التعامل معه جديا.

المزيد حول هذه القصة