مايكروسوف تطرح نموذجا لتحديث ويندوز 8 في يونيو

Image caption سيطرح ويندوز بلو قبل نهاية العام

أعلنت شركة مايكروسوفت أنها ستطرح في الشهر القادم نموذجا لأول تحديث كبير لنظام تشغيل ويندوز 8.

جاء إعلان مايكروسوف وسط تزايد الانتقادات بشأن واجهة المستخدم الخاصة بهذا الاصدار من نظام التشغيل.

وقالت مايكروسوفت إن مراجعة نظام التشغيل، والذي اطلقت عليه اسم ويندوز بلو Windows ،Blue ستطرح خلال مؤتمر (بيلد Build) لمطوري البرمجيات الذي يستمر ثلاثة أيام ويبدأ في السادس والعشرين من يونيو/حزيران في سان فرانسيسكو.

وعلى الرغم ان الشركة تقول إنها استمعت الى "آراء المستخدمين"، إلا أنها لم تكشف بعد عن التغيرات المزمع اتخاذها.

وأضافت مايكروسوفت ان الاصدار الاخير (ويندوز بلو Windows Blue) سيطرح قبل نهاية العام، وأكدت انها باعت بالفعل ما يزيد على مئة مليون رخصة للنظام.

اتهامات فاينانشال تايمز

ذكرت مدونات اليكترونية امثال (ذا فيرج The Verge) و (زي دي نيت ZDNet) ان التحديث الجديد يعني ان شركة مايكروسوفت تراجع قرارها الرامي إلى إزالة ايقونة (بداية start) من بيئة سطح المكتب في نظام التشغيل.

وأشارات المدونات إلى أن القرار سيعطي للمستخدمين خيار تشغيل حاسباتهم الشخصية مباشرة إلى نظام سطح المكتب لويندوز 8 بدلا من الحاجة لزيارة شاشة قائمة (بداية) ذات ايقونات الخيارات مستطيلة الشكل.

وكتبت صحيفة (فاينانشال تايمز) يوم الثلاثاء في مقال على صفحتها الأولى أن المنعطف الذي اتخذته مايكروسوفت بشأن العناصر الأساسية لويندوز 8 تمثل "أحد أبرز اعترافات الإخفاق لمنتج استهلاكي جديد يحتل شريحة كبيرة في السوق مقارنة بإخفاق سابق يتعلق بمنتج (نيو كوك) لشركة كوكا كولا قبل نحو 30 عاما."

وتشير الصحيفة إلى قرار اتخذته شركة كوكا كولا لإطلاق منتج جديد ثم التراجع عن القرار.

جاء مقال فاينانشال تايمز في أعقاب مؤتمر صحفي لمايكروسوفت بمناسبة مرور ستة اشهر على اصدار ويندوز 8.

واصدرت الشركة بيانا ردا على تقرير الصحيفة قالت فيه "من سوء الحظ أن فاينانشال تايمز لم تبرز على وجه الدقة محتوى أو سياق محادثتنا بشأن الاستقبال الجيد حتى الان لويندوز 8 والفرص الايجابية المطروحة بشأن ويندوز 8 و ويندوز بلو."

حالة ارتباك

Image caption تدرك مايكروسوف ان مبيعات الحاسبات اللوحية اكثر من الحواسب الشخصية.

رصدت الشركة استخدام ما يزيد على 1.5 مليار جهاز لنظام تشغيل ويندوز 7 واصدارات سابقة في الوقت الذي جرى فيه اصدار ويندوز 8، وهو ما يجعل نظام تشغيل مايكروسوفت الأكثر شعبية من نوعه وأحد أبرز مصادر الربح للشركة.

وتدرك مايكروسوفت أن مبيعات الحاسبات اللوحية والأجهزة الأخرى التي تعمل بشاشات اللمس تسجل نموا بمعدلات أسرع مقارنة بمعدلات نمو أجهزة الحاسبات الشخصية.

وساعد ذلك في الترويج لاصدار شاشة (بداية) جديدة اطلقت عليها اسم (ميترو Metro)، إذ تحتوي على ايقونات لخيارات التشغيل يمكن اعادة تحديد حجمها على نحو يمكن الاستفادة منه وسحبه لتشغيل تطبيقات وتصفحها.

ومازال باستطاعة المستخدمين الانتقال إلى وضعية سطح المكتب التقليدية من خلال الضغط على الايقونة، غير ان بيئة سطح المكتب تفتقر لوجود خيار قائمة (بداية) الموجود منذ اصدار نظام تشغيل ويندوز 95.

وتسبب ذلك في حيرة بعض المستخدمين بشأن طريقة اغلاق حاسباتهم الشخصية وتنفيذ مهام اخرى. كما أطلقت العديد من الشركات الأخرى برامجها الخاصة التي تسمح للمستخدمين باستعادة هذه الخاصية.

وقال كريس غرين، خبير التكنولوجيا لدى مجموعة دافيز مورفي الاستشارية أوروبا، لبي بي سي "يتوجس الكثير من الناس من ويندوز 8 لأن مثل هذا التغيير الصارم يمس ما ألفوه على مدار 15 عاما."

وفيما دأبت الشركات على انتظار اصدار حزمة خدمات رئيسية على الاقل قبل تحديث أجهزتهم لنظام التشغيل الجديد، كان التأثير الرئيسي للتغييرات هو عزوف المستهلكين عن استخدام ميندوز 8.

غير أن غرين أضاف أنه سيكون من مباعث القلق لمايكروسوفت إذا فضلت الشركات عدم استخدام ويندوز 8 بنفس الطريقة التي قررت بها في السابق عدم تنصيب ويندوز فيستا.

التركيز على شاشات اللمس

واعترفت مايكروسوفت ان "هناك منعطفا من حيث التعرف على نظام تشغيل ويندوز8 وبامكاننا العمل في هذا الشأن،" لكنها اشارات ايضا إلى ان مبيعاتها من تراخيص نظام التشغيل ويندوز 8 مساوية لمبيعات ويندوز 7 في الشهور الستة الأولى.

وقال بينيدكت ايفانز، اختصاصي الاعلام الرقمي لدى مركز ابحاث انديرز "من المبكر التصريح باخفاقه".

واضاف "القضية الاوسع هي ان مايكروسوفت تصمم نظام تشغيل وفي ذهنها استخدامه من خلال الشاشات التي تعمل باللمس. وهذا يعد ضروريا لمتطلبات المستقبل لأن استخدامات الحاسبات تحولت الى الحاسبات اللوحية والهواتف.